مصرع 5 فلسطينيين جراء عمليات إسرائيلية في غزة

أخبار العالم العربي

فشلت جهود التهدئة فاستمر سقوط الضحايافشلت جهود التهدئة فاستمر سقوط الضحايا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14817/

أعلنت مصادر فلسطينية عن مقتل 3 فلسطينيين بينهم صبي عمره 17 عاماً وإمرأة خلال عملية توغل، نفذتها القوات الإسرائيلية صباحاً بالقرب من مخيم جباليا شمال غزة، كما قتل ناشطان فلسطينيان وجرح إثنان آخران في غارة إسرائيلية قرب خان يونس جنوب قطاع غزة.

قتل 5 فلسطينيين في 14 مايو/ أيار الجاري جراء عمليات إسرائيلية على شمال وجنوب قطاع غزة.
وأعلنت مصادر فلسطينية عن مقتل 3 فلسطينيين بينهم صبي في 17 من العمر وإمرأة خلال عملية توغل نفذتها القوات الإسرائيلية صباحا بالقرب من مخيم جباليا شمال غزة، فيما قتل ناشطان فلسطينيان وجرح إثنان آخران في غارة إسرائيلية قرب خان يونس جنوب قطاع غزة.
حركة حماس ترفض المطالب الإسرائيلية بشأن التهدئة
هذا ورفضت حركة حماس في 13 مايو/ أيار الجاري المطالب الاسرائيلية التي نقلها مدير المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان بشأن التهدئة بين الحركة واسرائيل، الأمر الذي ينذر بفشل مبادرة التهدئة المصرية.  وتلقت تلك المبادرة ضربة قوية،عندما ربطت تل أبيب عملية التهدئة باطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط.. وحمل مدير المخابرات المصرية عمر سليمان في جعبته بعض المقترحات لفتح المعابر ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة، لكنه عاد وهو يحمل مطالب اسرائيلية جديدة رفضتها حركة حماس واعتبرت ملف شاليط منفصلا عن ملف التهدئة.

 أولمرت يزعم التوصل إلى تفاهم مع عباس 

وفي جانب آخر أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت في 13 مايو/ أيار الجاري أنه توصل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى تفاهم حول العديد من النقاط المتعلقة بعملية السلام في الشرق الأوسط دون أن يسميها.
وأكد أولمرت في كلمة أمام زعماء عالميين يزورون إسرائيل للمشاركة في الاحتفال بمرور 60 عاما على إنشاء الدولة العبرية أنه تم تحقيق تقدم كبير و جرى التوصل لتفاهمات ونقاط مشتركة في أمور هامة لكن لم يشمل كل القضايا.

فصائل فلسطينية تبحث الأسبوع المقبل في مصر موضوع التهدئة
أعلن القياديُّ في حماس أيمن طه أنَّ قادة الحركة تلقوا دعوة لزيارة القاهرة للاطلاع من مدير المخابرات المصري الوزير عمر سليمان على الموقف الاسرائيلي من موضوع التهدئة.
ونقلت "رويترز" عن طه قوله إن مصير التهدئة ستحدده نتيجة اللقاء الذي ستشارك فيه بقيةُ الفصائل الفلسطينية، مشيرا إلى أنه من الممكن أن يتم التوصل الى اتفاق بشأن ما وصفه بساعة الصفر، وكانت حماس رفضت طلب إسرائيل أن تشمل التهدئة قضية الجندي الأسير جلعاد شاليط.

الأزمة اليمنية