أوليانوفسك الروسية تعاني من التلوث الإشعاعي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14483/

يعتبر التلوث الاشعاعي من المشاكل الخطيرة التي يتعرض لها الانسان في عدد من بقاع العالم. وفي مدينة أوليانوفسك الروسية اكتشفت منذ سنوات منطقة ملوثة بعناصر اشعاعية مطمورة في التربة، تحيطها أحياء سكنية مكتظة.

يعتبر التلوث الاشعاعي من المشاكل الخطيرة التي يتعرض لها الانسان في عدد من بقاع العالم. وفي مدينة أوليانوفسك الروسية اكتشفت منذ سنوات منطقة ملوثة بعناصر اشعاعية مطمورة في التربة، تحيطها أحياء سكنية مكتظة.

ويوجد في وسط مدينة أوليانوفسك منطقة ممتدة لكيلومترات في وادي سولوفيوف يشير مقياس الإشعاع فيها إلى 30 درجة فوق المعتاد.

تلوث تربة هذا الوادي بالمواد المشعة تعود الى نحو 50 عاما، إذ حصل التلوث نتيجة احتراق مصنع كان فيه احتياطي من عنصر "الراديوم -226"، المستخدمة في الانارة الليلية لأجهزة القياس المركبة في الطائرات. ثم دفنت هذه المواد وأختلطت مع مواد البناء.

وقامت الرقابة الصحية في أوليانوفسك بخطوات فعالة لتنظيف الموقع، حيث هدمت بعض البيوت، لكن المواد المشعة لم تزال كليا، مما يشكل خطرا على حياة القاطنين هناك.

ويؤكد علماء البيئة أن صعوبة المشكلة تكمن في الأمكانيات المادية.

وبين التحدي القائم لتأمين المبلغ المطلوب وحل مشكلة التلوث يبقى سكان سولوفيوف من دون خيار، ولا حتى امكانيات، لوقاية أنفسهم من الاشعاعات التي يظهر تأثيرها السلبي على مدار السنين.

تفاصيل الموضوع في التقرير المصور