جولة رايس..سباق نحو سلام في طريق وعرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14469/

طالبت وزيرة الخارجية الامريكية الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي بتطبيق الالتزامات الواردة في خارطة الطريق. ودعت في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس محمود عباس في رام الله الى اخذ مسألة أمن اسرائيل بعين الاعتبار عند الحديث عن ازالة الحواجز في الضفة الغربية.

طالبت وزيرة الخارجية الامريكية الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي بتطبيق الالتزامات الواردة في خارطة الطريق..ودعت في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس محمود عباس في رام الله الى اخذ مسألة أمن اسرائيل بعين الاعتبار عند الحديث عن ازالة الحواجز في الضفة الغربية.
وكانت رايس التقت  ظهر السبت بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله لبحث آخر التطورات بشأن عملية السلام.
وقالت رايس، في مؤتمر صحفي عقدته عقب اللقاء، إن النشاطات الإستيطانية تتعارض مع خريطة الطريق، مضيفة أنه يجب عدم فعل مايعرض المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية للخطر.

وقد أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية أن أهم جزء في محادثاتها في إسرائيل والاراضي الفلسطينية، سيكون مراجعة التقدم الحاصل في إطار المفاوضات وسبل تحسين حياة الشعب الفلسطيني، كما قالت.

 واضافت  رايس إن الرئيس الامريكي جورج بوش يؤمن بأن الوقت قد حان لتأسيس دولة فلسطينية قائلة إن ذلك  يجعلنا نعمل بشكل مكثف لتنفيذ إلتزامات خارطة الطريق .

 وحثت  رايس إسرائيل على عدم تقويض مساعي قوات الامن الفلسطينية لفرض الأمن في الضفة الغربية.
وكانت الوزيرة الأمريكية عقدت مساء السبت في القدس اجتماعا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود اولمرت، بحثـا خلالَه تطورات العملية السلمية، بالإضافة إلى التحضير لزيارة الرئيس جورج بوش المقررة هذا الشهر إلى إسرائيل.

من جانبه طالب عباس إسرائيل بوقف جميع الأنشطة الإستطانية في الضفة الغربية، بما فيها تلك التي اقيمت نتيجة النمو الطبيعي، وإزالة البور الإستيطانية،  وهذا ما طالبت به اللجنة الرباعية خلال إجتماعها في لندن .
وأضاف عباس قائلا: "...وكذلك فتح مؤسسات القدس وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه في 28 سبتمر من عام 2000، ورفع نظام الإغلاق وإزالة الحواجز والإفراج عن المعتقلين وإعادة المبعدين".
ومن المقرر أن يلتقي الرئيسُ الفلسطيني يوم الإثنين برئيس الوزراء الاسرائيلي لبحث تطورات العملية السلمية.

في سياق متصل، قال رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء سيبحثان آخر التطورات بشأن مفاوضات السلام بين الطرفين.

وكان مستشار الرئيس الفلسطيني نمر حماد أعلن رفض السلطة لأي خريطة إسرائيلية تضع حدوداً لاي دولة فلسطينية في المستقبل.

العجرمي يأمل ان تحمل زيارة رايس جديدا
من جهته أعرب وزير شؤون الأسرى الفلسطيني أشرف العجرمي في اتصال هاتفي مع روسيا اليوم، أعرب عن أمل الفلسطينيين في أن تحمل وزيرة الخارجية الأمريكية جديدا خلال زيارتها من أجل إحداث خرق في مفاوضات السلام.
وأضاف العجرمي قائلا: "نحن لا نريد أن يتكرر ما كررته رايس في زياراتها السابقة، نريد أن نرى شيئا ملموسا على الأرض. أي نتيجة تتغير بها السياسة الإسرائيلية تجاه القضايا المطروحة على أجندة البحث بيننا وبينهم، وإن كان الفلسطينيون لا يعولون كثيرا على الجهود التي تبذل، والتي تبقى في إطار التصريحات والنوايا الحسنة".

وقد أجرت قناة"روسيا اليوم" إتصالا هاتفيا مع وزير شؤون الأسرى الفلسطيني أشرف الأعجمي لسؤاله عن رأيه حول هذا الموضوع، حيث قال ان هذه الزيارة كغيرها لا تحقق أي نتائج في الضغط على إسرائيل للإيفاء بالتزاماتها بما إتفقت عليه مع الجانب الفلسطيني.
وأضاف الوزير الفلسطيني أنه إذا لم تنحج رايس بالضغط على إسرائيل، فلن يسفر الإجتماع بين عباس وأولمرت عن أي نتيجة.
قتل فلسطيني في توغل إسرائيلي في خان يونس
قتل فلسطيني في العقد الرابع من عمره وأصيب 4 آخرين، جراء توغل إسرائيلي في قرية خزاعة شرق خان يونس جنوب القطاع.
وأفادت مصادر طبية أن حسام النجار قتل وأصيب شقيقه وزوجته، وذلك جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي قذيفة مدفعية على منزلهم.
وأفادت مصادر فلسطينية أن عددا من آليات الجيش الإسرائيلي توغلت في منطقة خزاعة، وأطلقت النار بشكل عشوائي على منازل المواطنين، فيما قامت جرافات تابعة  للجيش الإسرائيلي بتجريف مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.

الأزمة اليمنية