الاجهاض في فلسطين...بين التحريم الشرعي والسماح المشروط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14152/

تواجه الفلسطينيين مشكلة عدم تجديد القوانين الفلسطينية المتعلقة بحظر الإجهاض، والتي تعاقَب بالسجن كل ضالع ٍبه وكل من أجهضت جنينها بنفسها، حيث لم يتم تجديدها منذ عام 1967 وما قبل ذلك. الامر الذي تضطر بعض النسوة لأسباب كثيرة بعضها يتعلق بالمجتمع التوجه إلى المستشفيات الإسرائيلية لإجراء عمليات الإجهاض.

تواجه الفلسطينيين مشكلة عدم تجديد القوانين الفلسطينية المتعلقة بحظر الإجهاض، والتي تعاقَب بالسجن كل ضالع ٍبه وكل من أجهضت جنينها بنفسها، حيث لم يتم تجديدها منذ عام 1967 وما قبل ذلك. الامر الذي تضطر بعض النسوة لأسباب كثيرة بعضها يتعلق بالمجتمع التوجه إلى المستشفيات الإسرائيلية لإجراء عمليات الإجهاض.

ويُعتبر الإجهاض في الشرع الإسلامي ولدى المجتمع الشرقي من المحرّمات.

وقد أثارت هذه المسألة جدلا واسعا بين الفقهاء غير أنهم توصلوا إلى تحديد حالات يسمح فيها بالإجهاض بشروط وحالات يكون فيها محظورا.
 ويحاول البعض تفسير حالات الإجهاض وكأنها تأتي فقط نتيجة لعلاقات تحدث خارج إطار الزوجية، لكن المسألة في كثير من الأحيان تتعلق بحالات طبية تجبر المرأة على أن تتوجه للإجهاض.
وللإطلاع على التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)