بوتين يبحث في قمة بوخارست ملفات ساخنة مع الناتو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13297/

أفتتحت في العاصمة الرومانية بوخارست يوم الأربعاء قمة دول حلف الناتو التي يحضرها الرئيس فلاديمير بوتين وسيتم خلال اجتماع روسيا -الناتو بحث أهم القضايا الخلافية بين موسكو والحلف.

أفتتحت في العاصمة الرومانية بوخارست يوم الأربعاء قمة دول حلف الناتو التي يحضرها الرئيس فلاديمير بوتين وسيتم خلال اجتماع روسيا - الناتو بحث أهم القضايا الخلافية بين موسكو والحلف.
وقال موفد "روسيا اليوم" الى بوخارست ان جدول أعمال القمة يتمحور حول 3 نقاط اساسية هي ملف دعم قوات التحالف في افغانستان الذي سيبت به في اليوم الاول، بالاضافة الى فكرة توسيع حلف الناتو شرقا وهذا سيُدرس يوم الخميس، بينما سيتركز اليوم الختامي للقمة على الحوار بين روسيا ومجلس الناتو.

بوش يدعو الناتو لدعم انضمام أوكرانيا وجورجيا للحلف

الرئيس الامريكي جورج بوش

وقبيل بدء اجتماعات القمة وفور وصوله الى العاصمة الرومانية بوخارست دعا الرئيس الامريكي جورج بوش دول الحلف إلى بدء العمل على انضمام أوكرانيا وجورجيا للناتو بالرغم من وجود خلافات بين الدول الأعضاء في المنظمة بهذا الشأن.
وقال بوش: "موقف بلادي واضح. الناتو يجب ان يرحب بخطط أوكرانيا وجورجيا للحصول على عضوية الحلف ويجب أن يظل باب الانضمام الى الناتو مفتوحا أمام المجتمعات الاوروبية الديمقراطية التي تسعى الى نيل عضويته" .

وفي موضوع آخر حثّ  الرئيس الأمريكي الدول الأعضاء في الناتو على أرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان، محذرا من أنه في حال توقف هذه الدول عن ملاحقة مقاتلي حركة طالبان، فستصبح عرضة لتزايد الخطر الأرهابي داخل أراضيها.

أجندة مباحثات بوتين في بوخارست

سيبحث الرئيس فلاديمير بوتين في اجتماع مجلس روسيا - الناتو ضمن إطار القمة أهم المواضيع الخلافية في العلاقات بين الجانبين بما فيها إحتمال  بدء عملية انضمام أوكرانيا وجورجيا إلى حلف شمال أطلسي ونشر الدرع الصاروخية الأميركية في شرق أوروبا. 
وكان الرئيس الامريكي جورج بوش أعلن من جهته في ختام مباحثات أجراها مع الرئيس الاوكراني فكتور يوشينكو في كييف أن بلاده ستقدم الدعم اللازم من اجل انضمام أوكرانيا الى حلف الناتو.
وأعلنت موسكو وكرد فعل أولي على هذه التصريحات أن انضمام أوكرانيا الى حلف الناتو سيخلق أزمة حادة بين موسكو وكييف. مما سينعكس بصورة سلبية على الأمن الأوروبي بشكل عام وسيتطلب تغيير أولويات الأمن الاستراتيجي لروسيا.
وحول موضوع أفغانستان صرح وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس بأن من المتوقع أن يقرر قادة الناتو إرسال قوات إضافية قوامها نحو 10 آلاف أو 15 ألف جندي إلى هذا البلد للتصدى لحركة طالبان. أما وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فقد رفض في وقت سابق بشدة احتمال مشاركة روسيا في العمليات العسكرية في أفغانستان أو التعاون مع الناتو في هذا المجال.
ومن المتوقع ان تتواصل مشاورات القمة الروسية الأميركية حول نشر الدرع الصاروخية في أعقاب قمة بوخارست في مدينة سوتشي الروسية. وفي هذا الخصوص أعرب جورج بوش عن أمله في تسوية الخلافات مع موسكو وتحقيق النجاح في محادثاته مع الرئيس الروسي في سوتشي في 6 من الشهر الحالي.

أما الجانب الروسي فقال على لسان وزير الخارجية لافروف إن موسكو تدرس مقترحات واشنطن لتسوية الخلافات حول نشر الدرع الصاروخية، لكنه أكد أن تنازل الإدارة الأميركية عن خططها بهذا الشأن هو أفضل طريق لحل القضية.
جورجيا حريصة على تحسين العلاقات مع روسيا
قال الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي إن بلاده حريصة على تحسين العلاقات مع روسيا.
وجاءت تصريحات ساكاشفيلي قبيل مغادرته إلى بوخارست للمشاركة في قمة الناتو حيث عبر الرئيس الجورجي عن امله في أن يتخذ قادة الحلف قرارا يتم بموجبه ترشيح بلاده لعضوية الناتو.