بوش: الناتو لن يقيم قواعد عسكرية دائمة في أوكرانيا

مبنى البرلمان الروماني في بوخارستمبنى البرلمان الروماني في بوخارست
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13222/

أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش أن حلف الناتو لن يقيم قواعد عسكرية دائمة في أوكرانيا. وجاءت تصريحات بوش قبيل وصوله اليوم الاثنين الى كييف في مستهل جولة أوروبية تستغرق 4 أيام.

أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش أن حلف الناتو لن يقيم قواعد عسكرية دائمة في أوكرانيا. وجاءت تصريحات بوش قبيل وصوله اليوم الاثنين الى كييف في مستهل جولة أوروبية تستغرق 4 أيام تهدف الى حث شركائه في حلف الناتو على ارسال مزيد من الجنود الى افغانستان قبل ايام من بدء أعمال قمة الحلف المقرر عقدها في 2 أبريل/نيسان بالعاصمة الرومانية بوخارست.
من جهة أخرى شددت السلطات الرومانية الإجراءات الأمنية على طول حدودها مع أوكرانيا ومولدافيا عشية إنعقاد القمة.
وقال ادريان ناستاسى المتحدث باسم شرطة الحدود الرومانية إنه تم إتخاذ تدابير أمنية خاصة وفرض ضوابط صارمة على عبور السيارات والركاب لمنع أي عمل من شأنه أن يؤثر على الأمن القومي.
وتعقد أكبر قمة في تاريخ حلف شمال الأطلسي التي تستغرق أعمالها خلال 3 أيام في البرلمان الروماني، أضخم مبنى في العالم بعد وزارة الدفاع الأمريكية.
ويشارك في قمة بوخارست نحو 30 رئيس دولة عضو في الناتو، ويتوقع أن تهيمن علي القمة ملفات أفغانستان وإنضمام جورجيا وأوكرانيا إلى الحلف.
وستكون القمة مناسبة لاستكشاف ردهات البرلمان الروماني الذي بني في ثمانينيات القرن الماضي كشاهد على حقبة الديكتاتور الشيوعي نيكولاي تشاوشيسكو.
وقد طوقت قوات الأمن المبنى البرلماني المؤلف من 3 آلاف غرفة، إضافة إلى قاعة البرلمان ومتحف وقاعة مؤتمرات فسيحة.
وشملت التحضيرات للقمة تدريبات عسكرية للتعامل مع أخطار افتراضية أو هجمات محتملة.
ويخيم الانقسام على إجتماع بوخارست حيال ملفات أفغانستان وانضمام أعضاء جدد كجورجيا وأوكرانيا، وفي الوقت الذي تدعم فيه الولايات المتحدة ومعها كندا ودول من شرق أوروبا فكرة الانضمام، تتزعم ألمانيا فريق الرافضين خشية  نسف جهود تحسين العلاقات مع روسيا.
وتعارض روسيا زحف الأطلسي نحو حدودها وترى فيه تهديدا لأمنها القومي. وينظر الأوكرانيون بتوجس إلى حلف الناتو، إذ تظهر أحدث استطلاعات الرأي أن أغلبيتهم لا يثقون فيه.

ويمثل ملف زيادة تعداد قوات الناتو في أفغانستان، نقطة انقسام أخرى داخل الحلف، إذ تشكو الولايات المتحدة من تحملها الجزء الاكبر  من عبء الحرب في المستنقع الأفغاني أمام تزايد هجمات طالبان.

موقف روسيا من إنضمام جورجيا وأوكرانيا إلى الناتو 

أعرب سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في تصريحات صحفية عن قلقه بشأن التدخل الأميركي في شؤون رابطة الدول المستقلة.
وقال لافروف إن انضمام أوكرانيا وجورجيا إلى حلف الناتو سيؤدي إلى عواقب جيوسياسية واقتصادية وخيمة كما إنه سيؤدي الى تدهور العلاقات بين موسكو وكييف في مجال الصناعات العسكرية.
وأكد الوزير الروسي أن روسيا مستعدة للتعاون مع حلف شمال الأطلسي لكنها سترفض كل ما يتعارض مع مصالحها القومية.

وبهذا الصدد أشار دميتري روغوزين المندوب الروسي الدائم لدى حلف شمال الأطلسي إلى أن انضمام أوكرانيا وجورجيا الى الحلف سيؤدي إلى تخريب العلاقات بين موسكو والناتو.
وأعرب روغوزين عن قلقه من تدهور العلاقات بين روسيا والحلف بشكل دراماتيكي على حد تعبيره، مضيفا أن الجلسة المغلقة لمجلس روسيا-الناتو ستسمح بمناقشة كل المسائل بدقة وصراحة.
ميدانيا

وأعلن حلف شمال الأطلسي في بيان له نشر اليوم مقتل جنديين بريطانيين في تفجير استهدف دوريتهما جنوبي أفغانستان.
وكان 3 جنود هولنديين قد أصيبوا ايضا وحالة  أحدهما  خطرة لدى انفجار  عبوة ناسفة  في يوم الأحد الماضي باقليم اوروزغان جنوب افغانستان .
من جهة أخرى أعلن ناطق باسم قوات حلف شمال الاطلسي أن 12 عنصرا ينتمون لحركة طالبان قتلوا أمس في إشتباكات مع وحدات تابعة للحلف.