إفراج فوري عن قضاة باكستان المعتقلين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13041/

إنتخب البرلمان الباكستاني يوسف رضا جيلاني رئيسا للوزراء خلال جلسة عقدها اليوم. وأمر جيلاني في كلمة ألقاها وسط أهازيج مناصريه، بالإفراج الفوري عن جميع القضاة المعتقلين وفي مقدمتهم رئيس المحكمة العليا إفتخار تشودري.

إنتخب البرلمان الباكستاني يوسف رضا جيلاني رئيسا للوزراء خلال جلسة عقدها اليوم. وأمر جيلاني في كلمة ألقاها وسط أهازيج مناصريه، بالإفراج الفوري عن جميع القضاة المعتقلين وفي مقدمتهم رئيس المحكمة العليا إفتخار تشودري. ونقل التلفزيون الرسمي الباكستاني عن حاكم إسلام آباد إعلانه بأن جميع القضاة أصبحوا أحرارا.
 وانتخب البرلمان الباكستاني رئيسه الأسبق يوسف رضا جيلاني رئيسا للوزراء في جلسة غصت بأنصار حزب الشعب وبحضور نجل رئيسة الوزراء الراحلة بينظير بوتو .
وسيكون على جيلاني الذي يحلف اليمين الدستورية الثلاثاء، الحفاظ على الائتلاف الحكومي الحالي بين حزب الشعب والرابطة الإسلامية الباكستانية بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نواز شريف.
وتتطلب المشكلات الاقتصادية التي غرقت فيها باكستان اهتماما من رئيس الوزراء الجديد، غير أن استتباب الأمن ومعالجة التشدد الإسلامي مسألتان تتطلبان عناية مركزة.
وفي كلمته التي تخللتها أهازيج مناصريه، أمر جيلاني بالإفراج الفوري عن جميع القضاة الذين اعتقلوا أو أخضعوا لقيود الأقامة الجبرية بأمر من الرئيس مشرف، وفي مقدمهم رئيس المحكمة العليا إفتخار تشودري.
وبغض النظر عن طبيعة العلاقة المستقبلية بين الحكومة المقبلة ومؤسسة الرئاسة والجيش اللتين يسيطر عليهما مشرف، فالأكيد أن الأخير مهد لعلاقة أقل توترا من خلال الإعلان عن دعمه هذه الحكومة.
لكن حزبي الإئتلاف ولكليهما حسابات تنتظر التصفية مع مشرف، سيحاولان تقليص صلاحياته.
ويرى مراقبون في ظهور مشرف بزيه المدني في الاستعراض العسكري بمناسبة عيد النوروز، رسالة منه إلى خصومه في الائتلاف الحكومي، نيته الاحتفاظ بكرسي الرئاسة والتخلي عن قيادة الجيش كما سبق وأن وعد.