مبارك: العلاقات بين مصر وروسيا تقوم على أساس استراتيجي وتاريخي متين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13002/

وصل الرئيس المصري حسني مبارك الاثنين إلى روسيا بزيارة رسمية تستمر يومين، حيث من المقرر أن يجري مباحثات مع كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس المنتخب دميتري مدفيديف.

وصل الرئيس المصري حسني مبارك الاثنين إلى روسيا بزيارة رسمية تستمر يومين، حيث من المقرر أن يجري مباحثات مع كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس المنتخب دميتري مدفيديف.

وسيبحث مبارك في موسكو آخر التطورات في منطقة الشرق الأوسط لاسيما المستجدات على الساحة الفلسطينية، إضافة إلى الوضع في العراق ولبنان والملف النووي الإيراني والملفات الدولية والأقليمية ذات الاهتمام المشترك. ومن المتوقع أن توقع في اثناء زيارة الرئيس المصري لموسكو  اتفاقية التعاون الثنائي في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

ومن جانبه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي خلال حوار مع "روسيا اليوم" إن زيارة الرئيس مبارك لموسكو تأتي في مرحلة دقيقة تمر بها كافة دول الشرق الاوسط .

كما أشار الرئيس المصري في حديث أدلى به الى وكالة  ايتار- تاس عشية الزيارة الى ان العلاقات بين مصر وروسيا ذات طابع استثنائي وستتعمق اكثر فاكثر لاحقا.  وتقوم العلاقات بيننا على أساس استراتيجي وتاريخي متين . ولا يماري أحد في ان هذه العلاقات الوثيقة ستبقى بعد مجئ دميتري مدفيديف الى السلطة ايضا لأنها تقوم على أساس متين وتتجاوب مع المصالح الروسية – المصرية. وأكد الرئيس المصري على ان مصر وروسيا تجريان "حوارا استراتيجيا" حول القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وهذا الحوار هو أساس التنسيق والتشاور بيننا على الصعيد السياسي.

وثمن الرئيس مبارك كل التثمين الجانب الاقتصادي في العلاقات الثنائية. وقال تعمل اللجنة المشتركة الروسية - المصرية للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي- التكنيكي التي تعالج قضايا التعاون بيننا في شتى الميادين.

وبرأيه ان الزيارات على ارفع مستوى تعطي دفعة قوية الى تطوير التعاون. وأدت زيارة الرئيس فلاديمير بوتين الى القاهرة في عام 2005 وزيارتي الاخيرة الى موسكو في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2006  الى تنامي التبادل السلعي  بين مصر وروسيا  خلال عام من 1.4 مليار الى 2.1 مليار دولار في عام 2007 . واحتلت روسيا في العام الماضي المرتبة الاولى في العالم من حيث عدد السياح الذين زاروا مصر حيث زارها 5.1 مليون سائح.

وأشار الرئيس الى دراسته في روسيا فقال انه جاء اليها في اول مرة في عام 1959 لمدة 9 أشهر من اجل التدرب على قيادة قاذفة القنابل. وفي المرة الثانية جاء في عام 1961 لمدة نصف عام من اجل التدرب على قيادة قاذفة القنابل الثقيلة. اما في المرة الثالثة وكان ذلك في عام 1964 فقد جاء للدراسة لمدة 12 شهرا في أكاديمية فرونزة الحربية. وما زالت حية ذكريات تلك الفترة من حياته.