محاولات الاتحاد الاوربي لتبديد مخاوف الاقلية الصربية بكوسوفو

أخبار العالم

إيف دو كيرمابونإيف دو كيرمابون
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12708/

قال إيف دو كيرمابون رئيس البعثة الأوروبية المكلفة بمواكبة انفصال إقليم كوسوفو إنه يسعى لإقامة اتصال مع الأقلية الصربية في شمال الإقليم، وذلك لتبديد مخاوفها من المهمة التي يقودها الاتحاد الأوروبي.

قال إيف دو كيرمابون  رئيس البعثة الأوروبية المكلفة بمواكبة انفصال إقليم كوسوفو إنه يسعى لإقامة اتصال مع الأقلية الصربية في شمال الإقليم، وذلك لتبديد مخاوفها من المهمة التي يقودها الاتحاد الأوروبي.
وتتواصل محاولات الاتحاد الأوروبي لطمأنة صرب شمال كوسوفو بأن البعثة لا تستهدفهم وأن مهماتها لا تتعدى الحفاظ على الأمن بالإضافة إلى بعض المسائل الفنية، وهي مهمة أطلق عليها إسم يوليكس. هذه التطمينات جاء يحملها  إلى ميتروفيتسا كيرمابون الذي قال: "  أعتقد أن حكم القانون هو في مصلحة الجميع .. و أعتقد أيضا أننا يجب أن نشرح طبيعة عمل يوليكس .. هي لمساعدة جميع مواطني كوسوفو على العيش في بلد آمن يستطيعون فيه التحرك بحرية .. في بلد تتقلص فيه أنشطة الجريمة المنظمة و الفساد".
ولم يجد هذا التصريح آذانا صاغية لدى صرب الإقليم المعتصمين داخل مبنى المحكمة التابعة للأمم المتحدة. حيث اعتبروه دسا للسم في العسل.ومن وجهة نظرهم فان هذه البعثة و مهماتها هي مسؤولة عن الوضع القائم وعن انتزاعهم قسرا من وطنهم الأم. وبذلك آثروا مواصلة استيلائهم على المبنى.
 
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك