بوتين: روسيا تتطلع الى التعاون الاستراتيجي مع العالم الاسلامي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12620/

تتطلع روسيا الى التعاون الاستراتيجي مع العالم الاسلامي. جاء ذلك في رسالة التحية التي بعث بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى المشاركين في قمة منظمة المؤتمر الاسلامي التي بدأت أعمالها في العاصمة السنغالية دكار اليوم الخميس. وقد تلا هذه التحية رئيس الوفد الروسي وزير الخارجية سيرغي لافروف.

تتطلع روسيا الى التعاون الاستراتيجي مع العالم الاسلامي. جاء ذلك في رسالة التحية التي بعث بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى المشاركين في قمة منظمة المؤتمرالاسلاميالتي بدأت أعمالها  في العاصمة السنغالية دكار اليوم الخميس. وقد تلا هذه التحية رئيس الوفد الروسي وزير الخارجية سيرغي لافروف.

وأكد بوتين في رسالته:" تعتبر روسيا تعميق علاقات الصداقة والتعاون مع العالم الاسلامي نهجا استراتيجيا. وثمة اساس وطيد للتعاون كهذا إذ يقربنا التمسك بتعزيز المبادئ الجماعية والقانونية في العلاقات الدولية في ظل الدور المركزي لهيئة الامم المتحدة".

وقال: "اننا حلفاء في مكافحة الارهاب وشتى أشكال التطرف السياسي والديني وفي مواجهة المخاطر الاخرى  على الامن والتطور المستقر في القرن الحادى والعشرين. روسيا، شأنها شأن الدول الاسلامية،  تشعر بقلق شديد إزاء استمرار عدم تسوية عدد كبير من الحالات النزاعية".

وأكد قائلا: " من هنا يأتي توجيه السياسة الخارجية الروسية نحو إبداء المساعدة الفعالة للحل العادل للقضية الفلسطينية ولانعاش الوضع في الشرق الاوسط عموما".

وقال:"كما إننا نعتزم لاحقا أيضا بذل كل ما في وسعنا لاستئناف عملية التسوية الشاملة للنزاع العربي- الاسرائيلي. ونحن نرى أنه ينبغي أن يتم في النتيجة إنشاء دولة فلسطينية مستقلة وقادرة على الحياة ويجب وضع حد لاحتلال الاراضى العربية وإتاحة امكانية العيش في ظروف السلام  والامن والتعاون لكافة دول المنطقة بما في ذلك إسرائيل ".

واستطرد الرئيس الروسي قائلا:" سوف نتابع كعهدنا دعم جهود العراقيين والمجتمع الدولي ، بما في ذلك منظمة المؤتمر الاسلامي وجامعة الدول العربية ، الرامية الى الحيلولة دون حدوث إنشقاق طائفي وإثني  في العراق ولتطوير الحوار بين شتى فئات المجتمع العراقي من أجل بلوغ وفاق وطني بخصوص القضايا المفصلية لمستقبل هذا البلاد".

ولا يقل أهمية عن ذلك ، حسب رأي الرئيس الروسي، الحل السلمي للقضايا المتعلقة بالبرنامج النووي الايراني الأمر الذي من شأنه أن يساعد على تعزيز  نظام عدم الإنتشار وإستقرار الوضع في منطقة الخليج. واشارت  الرسالة الى "أن المقترحات الروسية المتعلقة بإنشاء منظومة الامن والتعاون في هذه المنطقة موجهة نحو ذلك أيضا ".

وأعلن بوتين قائلا: "إن شراكة روسيا والعالم الاسلامي أمر ملح الآن خاصة عندما يتصاعد التوتر في العلاقات بين الحضارات. وإننا  قلقون بصدد خطر إنقسام العالم حسب المبدأ الحضاري- الديني ومستعدون لمواجهة هذا الخطر بالجهود المشتركة".