تقرير أمريكي يؤكد هشاشة الوضع الأمني في العراق

المواطنون العراقيون يشكون قلة الامنالمواطنون العراقيون يشكون قلة الامن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12564/

وصل وزير الدفاع البريطاني ديس براون الى البصرة الاربعاء 12/مارس آذار، في زيارة لم يُعلن عنها مسبقا. وتتزامن الزيارة مع صدور تقرير أمريكي يؤكد هشاشة الوضع الأمني في العراق

وصل وزير الدفاع البريطاني ديس براون الى البصرة الاربعاء 12/مارس آذار، في زيارة لم يُعلن عنها مسبقا. من جهة أخرى، لقي نحو 46 شخصاً على الأقل مصرعَهم في أعمالِ عنف متفرقة في انحاء مختلفة من العراق.
والتقى براون نظيرَه العراقي وعدداً آخر من المسؤولين. ولم تفصح وزارة الدفاع عن مدة الزيارة. يذكر أن بريطانيا لديها 4100 جندي في العراق وكان رئيس الوزراء غوردن براون وعد بتقليصهم إلى 2500 جندي. إلا أن وزارة الدفاع قالت إن التقليص سيستند إلى الظروف القائمة على أرض الواقع. وكانت القوات البريطانية سلمت واجبات الأمن الى السلطات العراقية في كانون الاول / ديسيمبر الماضي.

وعاد العنف الى التصاعد في العراق على الرغم من كثرة التصريحات الامريكية أو العراقية حول تراجع مستواه، كما ان الوضع الميداني يدل على غير ذلك، وما يقوله  المسؤولون لايراه المواطن البسيط بل يعيش عكسه  كل يوم ولعل الاحداثَ التي مرت بها مناطقُ مختلفة من العراق في الايام القليلة الماضية خير دليل على ذلك، فتقرير وزارة الدفاع الامريكية ربع  السنوي اشار الى تراجع مستوى العنف بنسبة 60% في العام 2007، إلا أنه في نفس الوقت أكد ارتفاعَ مؤشرِ العنف في هذا البلد منذ مطلع العام الجديد، ويشدد على أن الوضع الأمني لا يزال هشاً  ومن الممكن أن يزداد هشاشة، فالقاعدة لاتزال في العراق تشكل تهديدا حقيقياً وخطيرا للجيش الأمريكي، الذي اتخذ منها شماعة لكل اخفاقاته وتجاوزاته على الارض العراقية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)