بلير يسعى لإحياء عملية السلام الفلسطينية-الإسرائيلية

أخبار العالم العربي

طوني بليرطوني بلير
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12533/

وصل المبعوث الخاص للجنة الرباعية الدولية في الشرق الأوسط طوني بلير الى رام الله عشية اجتماع اللجنة الثلاثية المنيثقة عن مؤتمر انابوليس والمقرر عقده في نهاية الاسبوع القادم.

 وصل المبعوث الخاص للجنة الرباعية الدولية في الشرق الأوسط  طوني بلير الى رام الله  عشية اجتماع  اللجنة الثلاثية المنيثقة عن مؤتمر  انابوليس والمقرر عقده في نهاية الاسبوع القادم.
وتتجلى مهمة هذه اللجنة في مراقبة  تنفيذ البند الاول من خطة خارطة الطريق والذي ينص على وقف النشاطات الاستيطانية  جميعها بما فيها  مايسمى بالنمو الطبيعي وازالة الوحدات الاستيطانية .

ويذكر ان  توني بلير بدأ جولته بلقاء رئيس طاقم التفاوض الفلسطيني احمد قريع في رام الله  ثم توجه بعد ذلك الى مبنى وزارة العدل الفلسطينية  حيث التقى وزير العدل الدكتور علي الخشان واختتم زيارته بمقابلة رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض.

وقد جاءت محادثة  بلير مع رئيس  طاقم التفاوض الفلسطيني  في سياق  جولته  لتوفير الدعم للسلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني .

 و اعرب بلير عن امله في أن تتم ترجمة هذا الدعم الذي تعهد به قبل عدة اشهر في مؤتمر باريس،الى ارض الواقع   وان تنفذ هذه التعهدات بحيث يلمسها المواطن الفلسطيني.

   هذا وقد قام احمد قريع باطلاع  بلير على خطورة الممارسات الاسرائيلية بكافة اشكالها   وخاصة بالنسبة للقدس واتهم الحكومة الاسرائلية بالسعي الى احباط عملية السلام  من خلال الممارسات اليومية التعسفية بحق الفسلطينيين من اعتقال وتدمير واجتياح.  وهذه الاعمال تعتبر رسالة  تحدي موجهة  من الحكومة الاسرائلية الى السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية و الشعب الفلسطيني  وللجهود العربية التي تبذل من اجل عملية السلام .

من جهته أكد المتحدث باسم حركة فتح فهمي الزعارير في حديث لقناة "روسيا اليوم" تعثر عملية السلام، معللا ذلك بتجاهل الجانب الاسرائيلي لحقوق الشعب الفلسطيني.

وأضاف الزعارير قائلا حول هذا الموضوع: "صعوبة المفاوضات تكمن في عدم تهيؤ الجانب الإسرائيلي حتى هذه اللحظة للجلاء عن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، ورفع إسرائيل يدها عن مقدرات الشعب الفلسطيني، أو إعطاء الشعب الفلسطيني فرصة تقرير المصير بشكل ذاتي وطوعي. ولذلك فان هناك مفاوضات نظراً لوجود الإحتلال . أما نتائج المفاوضات، فنحن نعتقد أنها يجب أن تنسجم مع القانون الدولي والشرعية الدولية التي تضمن وتكفل حقوق الشعب الفلسطيني السياسية والوطنية".
من جهتها قالت مراسلة قناة "روسيا اليوم" في اتصال هاتفي معها أنه سيتم عقد الإجتماع يوم الجمعة، مؤكدة توقعات الجانب الفلسطيني بعدم نجاح هذا الإجتماع، وذلك لعدم التزام الجانب الإسرائيلي بما جاء بمؤتمر انابوليس من وقف الإستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية، حيث جسدت إسرائيل ذلك بقرارها في بناء 750 وحدة سكنية في القدس.

واوضحت المراسلة وجهة النظر الفلسطينية التي ترى بضرورة دعم الولايات المتحدة لهذا الإجتماع، والضغط على اسرائيل لوقف مثل هذه الممارسات، للحليولة دون فشل هذا الإجتماع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية