انتخابات اسبانيا آلت للاشتراكيين وثاباتيرو يعد بحقبة تغيير

أخبار العالم

خوسيه لويس ثاباتيروخوسيه لويس ثاباتيرو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12472/

فاز الحزب الاشتراكي الحاكم في إسبانيا بزعامة رئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو بالانتخابات العامة التي جرت أمس الأحد 9 مارس/آذار. وفي المقابل، أقرَّ زعيم الحزب الشعبي مريانو رَخُويْ بهزيمته في الانتخابات .

فاز الحزب الاشتراكي الحاكم في إسبانيا بزعامة رئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو بالانتخابات العامة التي جرت أمس الأحد 9 مارس/آذار. وفي المقابل، أقرَّ زعيم الحزب الشعبي مريانو رَخُويْ بهزيمته في الانتخابات . ويحتاج الحزبُ الاشتراكي إلى عقد تحالفات مع أحزاب أخرى لضمان الأغلبية المطلقة في البرلمان.

ويتمكن الحزب الاشتراكي الإسباني  بزعامة خوسي لويس ثاباتيرو للمرة الثانية على التوالي، من تحقيق الفوز في الانتخابات التشريعية على غريمه التقليدي الحزب الشعبي. حيث حصد  الحزب الاشتراكي  169 مقعدا في البرلمان من أصل 350 مقابل 153 مقعدا للحزب الشعبي.

ويفتح فوز الاشتراكيين الطريق امام ثاباتيرو لولاية ثانية رغم أن الحزب لم يفلح في تحقيق  الاغلبية المطلقة. الأمر الذي سيدفع الحزب إلى الائتلاف مع احزاب صغيرة لتشكيل الحكومة المقبلة.

وفور انتهاء العملية الانتخابية شكر ثاباتيرو مؤيديه الذين ساهموا في تحقيق الفوز وقال إن الاسبان تحدثوا بوضوح وقرروا فتح مرحلة  جديدة خالية من التشنج كما وعد ثاباتيرو بحقبة تغيير في البلاد.
من جهته، أقر الحزب اليميني بهزيمته في الانتخابات وهنّأ منافسه، لكن  زعيمه مريانو راخوي قال ان الحزب الشعبي احرز تقدما كبيرا على صعيدي الاصوات والمقاعد.
وأمام مقري الحزب الاشتراكي والشعبي، خرج مئات المواطنين والناشطين يحملون  أعلام أحزابهم ويحتفلون بإحراز النصر.
ولوحظ ان الانتخابات هذه المرة جرت تحت عناوين اقتصادية أهمها التضخم والبطالة والمهاجرين. لكن اغتيال السياسي الاشتراكي إسياس كوراسكو في إقليم الباسك أرخى بظلاله على هذه الانتخابات واثار موجة من الاستنكار في اسبانيا.
هذه الانتخابات عززت اكثر من اي وقت سابق سيطرة اكبر حزبين على الحكومة على حساب الاحزاب الصغيرة .

فيسبوك