قلق روسي من استمرار تدهور الوضع في كوسوفو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12328/

أكد ميخائيل كامينين الناطق الرسمي باسم وزارة خارجية روسيا الاتحادية ان ارغام الصرب في كوسوفو قسرا على التسليم باستقلال الاقليم سيقود الى استمرار تدهور الوضع فيه.

أكد ميخائيل كامينين الناطق الرسمي باسم وزارة خارجية روسيا الاتحادية ان ارغام الصرب في كوسوفو قسرا على التسليم باستقلال الاقليم سيقود الى استمرار تدهور الوضع فيه.

وقال كامينين " ان الاهالي الصرب يرفضون بشكل قاطع التسليم بأعلان السيادة غير القانوني للأقليم. وتتسع حركة الاحتجاج  وبالاخص في مناطق سكناهم بصورة مكثفة في شمال الاقليم وكذلك في المناطق الجنوبية".وحسب قوله فأن " صرب كوسوفو يتجاهلون دوائر السلطة التي تستحدثها بريشتينا وكذلك بعثة الاتحاد الاوربي  التي نشرت في الاقليم بصورة غير قانونية. ويرفض الصرب الذين يعملون في مديرية الشرطة في كوسوفو الاعتراف برؤسائهم ، لأنهم  يعتبرونها من هيئات السلطة التنفيذية غير الشرعية  التابعة لبريشتينا. ولهذا يجري ارغامهم على الاستقالة من عملهم".

واشار الدبلوماسي الروسي قائلا " يردد انصار استقلال كوسوفو ان من الواجب ان يعيد المسئولون من ممثلي هيئة الامم المتحدة وقوات الامن الدولية في كوسوفو /كي فور/ الالبان للعمل في دوائر الامن ونقاط الجمارك على الحدود الادارية مع صربيا". وقال كامينين في الختام " ان هذا كله يثير القلق لدينا".