عباس يؤكد الاستمرار في المفاوضات للوصول إلى السلام

أخبار العالم العربي

عباس واولمرتعباس واولمرت
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11869/

استبعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيان صادر عن الرئاسة الفلسطينية إعلان دولة من جانب واحد. جاء ذلك عقب تصريحات عضو اللجنة التفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه الذي قال إنه لايستبعد إعلان الإستقلال من جانب واحد إذا إستمر تعثر المفاوضات.

   استبعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيان صادر عن الرئاسة الفلسطينية إعلان دولة من جانب واحد. جاء ذلك عقب  تصريحات لعضو اللجنة التفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه، الذي قال إنه لايستبعد إعلان الإستقلال من جانب واحد إذا إستمر تعثر المفاوضات.
 يأتي ذلك بعد يوم من لقاء عباس برئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في القدس. هذا وقد اكدت السلطة الفلسطينية  بان ملفات الوضع الدائم لا يمكن تجزأتها وسيتم انجازها بشكل كامل. ان تأخير التفاوض حول مدينة القدس في ظل رفض إسرائيل الحديث عن الحدود و اللاجئين، يعني أن إسرائيل تسعى لدفع الفلسطينيين للقبول بدولة فلسطينية مؤقتة و دائمة. حيث افاد صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات بان "حالة المماطلة الاسرائلية والتنصل من أي استحقاق دفع الفصائل الفلسطينية للتساؤل عن جدوى هذه اللقاءات، لاسيما و أن طرفي التفاوض الفلسطيني و الإسرائيلي التقيا منذ أنابوليس و حتى اليوم أكثر من 20 مرة دون التوصل، بما في ذلك البسيطة منها مثل إزالة اي حاجز عسكري أو الانسحاب من اي مدينة فلسطينية".

وفي نفس السياق اكد بسام الصالحي الامين العام لحزب الشعب بان "رؤية المراقبين السياسيين في الأراضي الفلسطينية لا تختلف  كثيرا عن رؤية الفصائل المعارضة لهذه اللقاءات، إلا أن هؤلاء يبدون تخوفا أكبر من أن تتحول المفاوضات الحالية إلى غطاء سياسي يستخدمه أولمرت سواء في عدوانه على الفلسطينيين أو للحفاظ على موقعه السياسي". هذا و يبقى الشارع الفلسطيني هو الحكم في مسألة المفاوضات فيما لو احرزت تقدما، او اخفقت.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية