العاهل الأردني وصل موسكو اليوم في زيارة عمل تستغرق يومين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11442/

وصل العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني مساء اليوم الى موسكو في زيارة عمل تستغرق يومين، يبحث خلالها مع الرئيس فلاديمير بوتين علاقات التعاون بين البلدين وسبل تطويرها في شتى المجالات، كما يلتقي النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء دميتري مدفيديف.

وصل العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني مساء اليوم الى موسكو في زيارة عمل تستغرق يومين، يبحث خلالها مع الرئيس فلاديمير بوتين علاقات التعاون بين البلدين وسبل تطويرها في شتى المجالات، كما يلتقي النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء دميتري مدفيديف.

ولم ينقطع التشاور بين الزعيمين الروسي والأردني منذ أول لقاء جمعهما في أيلول/سبتمبر في العام 2000 على هامش قمة الألفية في نيويورك. وزيارة العاهل الأردني اليوم الى موسكو هي الزيارة السابعة لروسيا الاتحادية منذ عام 2001، فيما قام الرئيس بوتين بزيارة وحيدة للأردن العام الماضي.
وقال سيرغي بريخودكو مساعد الرئيس بوتين أن الطرفين سيتبادلان وجهات النظر حول عدد من القضايا الحيوية، الدولية والإقليمية، التي تهم الجانبين وعلى رأسها الأوضاع الراهنة في منطقة الشرق الأوسط والأزمة الفلسطينية الفلسطينية والفلسطينية الإسرائيلية، وأزمة الرئاسة اللبنانية، كما يناقشان الأوضاع في العراق وإيران، إلى جانب ملفات ثنائية تتعلق بالتعاون العسكري وتطوير التبادل التجاري والإقتصادي بين البلدين.
ووفقاً لمصدر أردني رسمي فإن الأردن يرحب بأن تلعب روسيا دوراً أكبر في الشرق الأوسط من أجل ترسيخ السلام والاستقرار الإقليمي والدولي.
وعلى صعيد التعاون العسكري بين البلدين فإن الأردن مهتم بشراء طائرات روسية من طراز /أيل 96 ومروحيات عسكرية وأسلحة خفيفة، وكانت روسيا قدمت قرضاً بقيمة 360 مليون دولار لتغيطة هذه الصفقات.
ومن المنتظر أن يوقع الجانبان مسودة اتفاقية تعاون في مجال استخدام الطاقة الذرية للأغراض السلمية خلال العام الحالي، إلى جانب التعاون في مجال تصميم وإنشاء وتطوير مفاعل نووي بحثي بقدرة خمسة ميغاواط، وسيقوم الخبراء الروس هذا الشهر بزيارة للعاصمة الأردنية عمان للغرض ذاته، بالإضافة إلى إتفاقية أخرى للنقل الجوي بين البلدين.

كما أعلن بريخودكو أنه من المتوقع خلال المباحثات التطرق إلى المسائل المتعلقة ببناء قطعة أرض على ضفة نهر الأردن في موقع تعميد السيد المسيح  والتي قُدّمت كهدية الى روسيا بمبادرة من الملك عبدالله الثاني نفسه وأضاف مساعد الرئيس الروسي قائلا:" لقد أُنجزت تقريبا مرحلة التحضير لتشييد مبنى للحجاج الروس وسنبدأ بالبناء في هذا الشهر". وأشار بريخودكو إلى أن الجانب الاردني يقدّم كافة المساعدات اللازمة للمؤسسات الروسية المشاركة في تنفيذ هذا المشروع.
العلاقة المتميزة بين الملك العاهل الأردني والرئيس بوتين رسخت قواعد العلاقات الروسية الاردنية التاريخية، وتعد زيارة ملك الأردن الى موسكو اليوم قاعدة جديدة للتأكيد على عمق وقوة واستمرار العلاقات بين البلدين حتى بعد انتهاء ولاية الرئيس بوتين في أذار /مارس القادم.