الجامعة العربية تدين اغتيال الرموز اللبنانية

اجتماع وزراء الخارجية العرباجتماع وزراء الخارجية العرب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11130/

أدانت الجامعة العربية اغتيال الرموز اللبنانية، وجددت تأكيدها على الإجماع العربي حول المبادرة العربية، كما حمل الوزراء العرب اسرائيل مسؤولية الأوضاع المتدهورة في الأراضي الفلسطينية.

أدانت الجامعة العربية اغتيال الرموز اللبنانية، وجددت تأكيدها على الإجماع العربي حول المبادرة العربية،كما حمل الوزراء العرب اسرائيل مسؤولية الأوضاع المتدهورة في الأراضي الفلسطينية.

وشدد البيان الختامي لاجتماعِ وزراء خارجية الدول العربية على استمرار اتصالات الأمين العام للجامعة عمر موسى مع الأطراف المعنية لوقف الحصار ضد الفلسطينيين، ودعوة الفرقاء اللبنانيين لانتخاب العماد ميشال سليمان رئيسا للبلاد في الجلسة القادمة للبرلمان، وتشكيل ِحكومة وحدة وطنية، ثم البدء في صياغة قانون جديد للانتخابات.
وقد شهدت اروقة الجامعة العربية بالقاهرة 7 ساعات من المناقشات الساخنة، حيث اجتمع وزراء الخارجية العرب لمناقشة الوضع في لبنان والأراضي الفلسطينية.
وكان الجديد الذي جاء به هذا الإجتماع هو تفويض الأمين العام مناقشة نسب تمثيل الفرقاء في حكومة الوحدة الوطنية، وكان هذا الأمر قد أثار جدلا واسعا في الأوساط اللبنانية.
في ذات السياق طالب الوزراء العرب مجلس الأمن بتحمل مسئوليته في رفع الحصار عن غزة، وأشاد البيان الختامي بدور مصر في رفع معاناة الشعب الفلسطيني، وبدعوة الرئيس مبارك للوساطة في حوار بين فتح وحماس.
وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى: " السياسة التي اتبعت ازاء غزة هي سياسة خاطئة مائة في المائة من قبل اسرائيل، وسياسة مائة في المائة خاطئة منذ بدأ الحصار، وسياسة خاطئة مائة في المائة من محاولة الضغط داخل غزة، وهي على حساب الناس وصحتهم وحياتهم لتنفيذ سياسات معينة بالإتفاق مع دول اوربية ودول اخرى، وهذه سياسة خاطئة وغير منتجة، وها نحن نرى نتائجها الآن، ولا يجب ان تتكرر هذه السياسة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)