ماذا قالت دول العالم حول الأزمة بين السعودية ولبنان؟

أخبار العالم العربي

ماذا قالت دول العالم حول الأزمة بين السعودية ولبنان؟سعد الحريري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jhnj

أثارت الأزمة السياسية التي اندلعت بين بيروت والرياض عقب إعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الاستقالة من السعودية ردود فعل دولية.

 الولايات المتحدة

وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون حذر اليوم الجمعة الدول والجماعات من استخدام لبنان وسيلة لحرب أكبر بالوكالة في الشرق الأوسط، مؤكدا أن الولايات المتحدة تدعم بقوة استقلال لبنان.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي، جميع الأطراف داخل لبنان وخارجه إلى احترام سلامته واستقلال مؤسساته الدستورية، مشيرا إلى أنه لا يوجد مكان قانوني في لبنان لأي قوات أجنبية.

 ليس هناك مكان أو دور مشروع في لبنان لأي قوى أو ميليشيات أو عناصر مسلحة أخرى غير قوات الأمن الشرعية للدولة اللبنانية.

وفيما يتعلق بتقارير تناقلتها وكالات أنباء عن احتجاز الحريري في السعودية، قال تيلرسون إنه لا يوجد ما يشير إلى أن سعد الحريري، الذي أعلن استقالته من رئاسة وزراء لبنان في مطلع الأسبوع، محتجز في السعودية رغما عنه، مضيفا أن واشنطن تراقب الموقف.

ألمانيا

من جهتها، قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية إنه ليس لدى برلين ما يدل على أن سعد الحريري، محتجز رغما عنه في السعودية، مشيرا إلى أن هناك اعتقادا في ألمانيا بأن أن الحريري حر في تحركاته.

ليس لدينا دليل على أن الحريري محتجز في الرياض ونفترض أنه يذهب لأي وجهة شاء.

وقال متحدث باسم الحكومة إن ألمانيا تشارك السعودية قلقها بشأن تدخل إيران في اليمن ودعم طهران للرئيس السوري بشار الأسد وجماعة حزب الله اللبنانية.

فرنسا

أكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، في بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية، أن بلاده تريد أن ترى سعد الحريري حرا في تحركاته وقادرا بشكل كامل على القيام بدوره الحيوي في لبنان.

وقال ألكسندر جورجيني نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية: "كما قال الوزير، نتمنى أن يحصل سعد الحريري على كامل حريته في التحرك ويكون قادرا بشكل كامل على القيام بدوره الحيوي في لبنان".

سفيرنا في السعودية زار سعد الحريري في منزله لدى عودته من جولة قام بها إلى الإمارات العربية المتحدة والتي أشار إليها وزير (الخارجية جان إيف لو دوريان) هذا الصباح.

الأمم المتحدة

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريش، عن "قلقه الكبير" حيال الأزمة السياسية في لبنان، مؤكدا انه يزيد من "الاتصالات" للحيلولة دون "تصعيد تنجم عنه عواقب مأساوية".

وقال غوتيريش لمجموعة من الصحفيين: "كنت على اتصال وثيق (هذا الأسبوع) على المستوى السياسي والديبلوماسي مع السعودية ولبنان وعدد كبير من البلدان".

هذا موضوع يشكل قلقا كبيرا بالنسبة إلينا. ما نريده هو الحفاظ على السلام في لبنان. من المهم ألا يحصل أي نزاع جديد في المنطقة يمكن أن تنجم عنه عواقب مدمرة. وفي الوقت نفسه، من المهم الحفاظ على الوحدة والاستقرار في لبنان وعمل المؤسسات اللبنانية.

وكانت مصادر رئاسية لبنانية قالت إن الرئيس اللبناني ميشال عون طالب بتوضيح الظروف والملابسات التي تحيط بوضع رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري، خلال اجتماع مع سفراء أجانب وممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية في لبنان.

وفي نفس السياق، ناشدت مجموعة الدعم الدولية للبنان في بيان مشترك يوم الجمعة بحماية لبنان "من التوترات في المنطقة".

وقال البيان إنه في أعقاب اجتماع أعضاء المجموعة، التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا، مع الرئيس اللبناني، أكدت المجموعة على أهمية استعادة "التوازن الحيوي" لمؤسسات الدولة في لبنان ورحبت "بدعوة الرئيس لعودة رئيس الوزراء الحريري إلى لبنان".

المصدر: وكالات

إياد قاسم

هل يهدد صلاح عرش ميسي ورونالدو؟