"العين الحارسة لكنوز الأرض".. موريتانيا تقرر حماية أحد أغرب المعالم الجيولوجية بالعالم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/w60c

صادقت الحكومة الموريتانية، على مشروع مرسوم يتضمن حماية موقع قلب الريشات، وهو من أغرب المعالم الجيولوجية في العالم.

وقالت الحكومة المويتانية إن موقع "قلب الريشات" يتعرض لضغوط متعددة تتجلى من خلال نهب تراثه الأثري التاريخي، وتشويش التوازن البيئي وتسارع تدهور التربة.

وأضافت الحكومة أن مشروع المرسوم الحالي يهدف إلى إنشاء وتحديد نظام حمائي مناسب، وجرد وحفظ الموروث الجيولوجي لقلب الريشات، من خلال التعرف على مختلف عناصر هذا الموروث وتحديد سماته والمحافظة عليه في ظروف تمكن من تسييره المستديم، ووضع إجراءات عقابية لانتهاك الترتيبات الواردة في هذا المرسوم وخطة التهيئة والتسيير.

وقالت الحكومة إن قلب الريشات عرف نظرا لجمال موروثه الطبيعي وقيمته الاستثنائية، وهو يكتسي أهمية جيولوجية وبيئية عالية، سواء على الصعيد الوطني أو العالمي.

ولفتت إلى أنه يشكل معلما يشاهده رواد الفضاء الذين أسهموا إلى حد كبير في شهرته على مستوى العالم، وقد صنفت من ضمن أبرز 100 موقع من مواقع الموروث الجيولوجي في العالم والموقع الوحيد منها في غرب إفريقيا.

و"عين إفريقيا" أو "عين الصحراء" الموجود في الشمال الموريتاني، هو معلم دائري بارز في هضبة آدرار، وقد حير العلماء الذين قالوا أنه ربما ناتج عن نيزك اصطدم بالأرض أو بركان ثار وخمد منذ آلاف السنين، فيما تقول الروايات الشعبية إنها العين الحارسة لكنوز الأرض.

 

المصدر: صحراء ميديا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا