تونس.. وزارة الداخلية تنفي اقتحام عالقين للمعبر الحدودي مع ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/npib

نفت وزارة الداخلية التونسية، مساء الاثنين، صحة ما تردد عن اقتحام مواطنين تونسيين لمعبر "رأس جدير" الحدودي مع ليبيا، ودخولهم إلى الأراضي التونسية بالقوة.

وقالت الوزارة، في بيان: "تبعا لما يتم تداوله يوم الاثنين 20 أبريل بخصوص دخول مواطنين تونسيين للتراب التونسي عنوة، تعلم وزارة الداخلية أنه، وخلافا لذلك، تم قبول 652 تونسيا، يتواجدون حاليا على مستوى المعبر الحدودي برأس جدير في جانبه التونسي".

وأضافت الداخلية التونسية أنه يتم استكمال "إجراءات العبور الحدودية للعائدين التونسيين، فضلا عن إتمام الإجراءات الصحية ذات العلاقة، ليتم توجيههم إلى المقرات المخصصة للحجر الصحي".

وأظهرت مقاطع فيديو لنشطاء على "فيسبوك" مئات الأشخاص وهم يسيرون باتجاه المعبر، قادمين من ليبيا، في ظل جائحة فيروس كورونا.

وقالت وسائل إعلام تونسية إن عددا من المواطنين التونسيين العالقين اقتحموا بوابة معبر رأس جدير الحدودي بالقوة بعد تأخر تدخل السلطة التونسية وتسهيل عبورهم إلى التراب التونسي.

وأفادت الوسائل المحلية بأن التونسيين ظلوا عالقين على الحدود التونسية الليبية للأسبوع الثاني على التوالي في مناطق متاخمة لمعبر راس جدير.

وذكرت وسائل إعلام تونسية أن 1200 تونسي عادوا من ليبيا مؤخرا، وأمنت ولاية مدنين عملية نقلهم إلى ولاياتهم، فيما أنهى مؤخرا 30 تونسيا من العائدين من ليبيا من أصيلي الجهة فترة الحجر الصحي الإجباري، بعد دفعة أولى كانت في الحجر الصحي الاجباري بجرجيس تضم 120 شخصا من ولايات مختلفة.

جدير بالذكر أن تونس تخضع منذ 22 مارس الماضي، لإجراءات الحجر الصحي الشامل، بعد أن أغلقت حدودها، تفاديا لانتشار الفيروس.

المصدر: RT + وسائل إعلام تونسية

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا