تدافع وهستيريا في بيروت بسبب ممثل تركي شهير

أخبار العالم العربي

تدافع وهستيريا في بيروت بسبب ممثل تركي شهير
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m30l

سيطرت الهستيريا على الحضور عند وصول الممثل التركي بوراك أوزجفيت إلى بيروت لافتتاح محل تجاري، اشترط أصحابه على كل من حضر لالتقاط صورة معه ارتداء جينز من محلهم، أو إبراز قسيمة شراء.

وسادت في العاصمة اللبنانية يوم أمس الخميس حالة من الهرج والمرج في أحد المجمعات التجارية في غرب بيروت بعد قدوم الممثل التركي المشهور لافتتاح محل ألبسة جديد.

وانتشر على مواقع التواصل مقطع فيديو للممثل التركي خلال افتتاحه محل الألبسة.

وأظهر الفيديو حالة من الازدحام الشديد والتدافع مما استدعى تدخل القوى الأمنية لحماية الممثل وإخراجه سالما بعد التهافت غير المسبوق من الجماهير عليه.

ووصل الأمر إلى حدّ التضارب والتكسير بين الوافدين لمشاهدة الممثل والتقاط الصور التذكارية معه، حيث أسقط المتدافعون قالب الحلوى المخصص للاحتفال بهذه المناسبة، والأمور لم تجر كما كان مخططا لها، الأمر الذي دفع أصحاب المحل إلى إقفاله والطلب من الجمهور الخروج منه.

وبسبب التدافع، اضطر بوراك للانتظار في أحد المستودعات الداخلية التابعة لسوبر ماركت مجاور، وبقي محاصرا لبعض الوقت، قبل تهريبه من مخرج الطوارئ وإيصاله إلى الفندق الذي يقيم فيه.

وعقد النجم التركي مؤتمرا صحفيا في الفندق منتصف الليل، مشترطا على الصحافيين عدم التطرق بالسؤال إلى حياته الخاصة وعلاقته بزوجته الممثلة فهرية أفجين.

وتقاضى بوراك لقاء حضوره إلى لبنان 50 ألف دولار، رغم الخسارة الكبيرة التي تكبّدها صاحبا المحل التجاري بسبب الفوضى التي حصلت، إلا أنهما أكدا خلال المؤتمر أنهما لا يشعران بالندم لاستقدام بوراك لافتتاح متجرهما.

المصدر: صحف ومواقع عربية

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا