صاروخ "بولافا" البحري الباليستي الروسي العابر للقارات قادر على حمل 10 رؤوس نووية

موسوعة RT

صاروخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0ql

يعتبر صاروخ "بولافا" البحري الباليستي الروسي العابر للقارات من طراز "ار 30 أم 30" (أر أس أم 56 ) صاروخا روسيا حديثا عاملا على الوقود الصلب ومخصصا لتسليح الغواصات من مشروع "بوري".

والغواصة "يوري دولغوروكي" الإستراتيجية النووية هي أول غواصة من هذا المشروع نصب فيها هذا الصاروخ الذي صممه معهد التقنيات الحرارية في موسكو. 

ويتصف الصاروخ بالقدرة على حمل 10 رؤوس نووية فوق صوتية وموجهة ذاتيا وقابلة لتغيير مسار التحليق عموديا وأفقيا وإصابة الأهداف على مدى حتى 8 آلاف كيلومتر. وتبلغ كتلته عند الانطلاق 36.8 طن وكتلة رأسه النووي 1150 كيلوغراما. ومن المقرر أن يصبح  الصاروخ "بولافا" أساس  مجموعة القوات البحرية النووية الروسية لغاية أعوام 2040 - 2045.

وسوف تزود بصواريخ " بولافا " الغواصات الذرية الروسية من مشروع "بوري " مثل "يوري دولغوروكي" و" ألكسندر نيفسكي" و" فلاديمير مونوماخ " وغيرها من الغواصات الاستراتيجية الروسية الحديثة.

وقامت الغواصة "يوري دولغوروكي" النووية الاستراتيجية الروسية يوم 28 اكتوبر/تشرين الاول عام 2011 بإطلاق تجريبي ناجح للصاروخ "بولافا" الباليستي العابر للقارات. وتم تنفيذ الإطلاق التجريبي للصاروخ "بولافا" البحري الباليستي العابر للقارات  بنجاح من على ظهر الغواصة "يوري دولغوروكي" النووية الروسية، وذلك من أعماق مياه البحر الابيض شمال غرب روسيا بإتجاه ميدان التجارب "كورا" الصاروخي للرمايات الواقع في شبه جزيرة كامتشاتكا بشمال شرق البلاد. وجرى تحليق الصاروخ وفقا للبرنامج المخطط له. وسقطت الرؤوس القتالية على ميدان الرماية في الوقت المحدد لها، الأمر الذي أكدته وسائل المراقبة الإلكترونية المنصوبة في ميدان الرماية.

وسبق أن أجريت 16 عملية إطلاق اختبارية كانت 9 منها ناجحة، وجميع هذه التجارب نفذت من على متن الغواصة الذرية " دميتري دونسكوي".

وفي مطلع عام 2013 دخل صاروخ "بولافا في حوزة البحرية الروسية. وصارت تحمله حاليا غواصتا "يوري دولغوروكي" و"الكسندر نيفسكي" الذريتان الاستراتيجيتان.

المصدر: تاس