تراشق إعلامي بين مصر والمغرب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gi2k

تباينت ردود الفعل في مصر إزاء وصف التلفزيون المغربي لما حدث في مصر بالانقلاب العسكري، الأمر الذي دعا السفير المغربي في القاهرة إلى الدعوة لتوخي الحذر من محاولة الوقيعة بين البلدين.

فالنظام الجديد في مصر بات في مرمى نيران عدد من وسائل الإعلام التي تصر على وصف ما حدث في 3 يوليو/تموز العام الماضي بالانقلاب العسكري.

وانطلقت أحدث النيران من التلفزيون المغربي، إذ عرضت قناته الأولى تقريرا إخباريا تناول الوضع في أرض الكنانة.

وأكد التقرير أن قمع المعارضين سببه عسكرة الدولة بعد الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي، وهو ما أظهر بوضوح، وفقا لمراقبين، وجود خلافات بين الحكومة والقصر الملكي في المغرب.

ويبدو الحديث غير واقعي بالنسبة للبعض في القاهرة، إذ أن هناك من يرى أن السبب وراء ما حدث هو الانزعاج المغربي غير المبرر من التقارب المصري الجزائري.

وفي الوقت الذي تلوذ فيه مصر الرسمية بالصمت تجاه ما أذيع في الرباط، حاول السفير المغربي في القاهرة احتواء الموقف بالتأكيد على ضرورة توخي الحذر من محاولات الوقيعة بين الشعبين، مشيرا إلى أن هناك طرفا مجهولا يقف وراء بث التقرير عبر الشاشة المغربية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور