قائد عسكري أمريكي يطالب بإنشاء سفن غير مأهولة لاحتواء خطر روسيا والصين

أخبار العالم

قائد عسكري أمريكي يطالب بإنشاء سفن غير مأهولة لاحتواء خطر روسيا والصين
سفينة "زيليني دول" الروسية تعبر مضيق البوسفور، 5 أكتوبر 2016
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lbrd

اعتبر قائد في القوات البحرية الأمريكية، نائب الأدميرال ريتش براون، أن بلاده بحاجة لإنشاء سفن جديدة، وخاصة سفن سطح مسيّرة وغير مأهولة، لاحتواء القوات البحرية الروسية والصينية.

وقال براون متحدثا في ندوة لجمعية القوات البحرية السطحية الأمريكية، يوم الثلاثاء: "نحتاج أيضا لسفن سطح متوسطة وكبيرة بدون قبطان. نحتاج إلى فرقاطات جاهزة للقتال، ونحتاج لسفن قتالية كبيرة".

وأكد نائب الأدميرال أن تطوير وإدخال مثل هذه السفن  للخدمة يرتبط مع "عصر تنافس القوى العظمى" الناشئ حديثًا.

وأوضح براون، حسبما نقل عنه موقع البحرية الأمريكية.: "هذه المرة لدينا دولتان مبدعتان منبعثتان - روسيا والصين. ترسل روسيا غواصاتها النووية مرة أخرى إلى المنطقة الجغرافية البريطانية G1 (بين غرينلاند وبريطانيا العظمى) وتتحدانا في شرق البحر الأبيض المتوسط ​​وشمال الأطلسي" .

ووفقا له، فإن الصين تتحدى أيضا الولايات المتحدة في منطقة الجزر القريبة من ساحلها، حيث ترافق البحرية الصينية "كل سفينة أمريكية".

ومن بين التهديدات الأخرى، وصف "الدول الإقليمية المارقة" - كوريا الشمالية وإيران ، وكذلك "التطرف"، الذي يجب أن يستمر الكفاح ضده، حسب قوله.

وفي خريف عام 2018، أجرت إحدى القواعد البحرية الأمريكية استدراجا لعروض إنشاء وتطوير سفينة عادية بدون طاقم بطول يتراوح من 12 إلى 50 مترا "تبحر لمديات بعيدة بسرعة عالية وموثوقية دقيقة". تم تحديد التسيير الذاتي للسفينة لمدة تتراوح ما بين 60 و 90 يوما، وبسرعة ما بين 24 و27 عقدة. وبالإضافة إلى ذلك، تم تحديد عدد من المتطلبات والمعدات والخصائص لهذه السفينة، بما في ذلك وفقا لمعايير منظمة حلف شمال الأطلسي، ولكن لم يتم تحديد الأسلحة التي يمكن وضعها على متنها. ولوحظ أنه تم الاشتراط على المقاول أن يكون جاهزا لتطوير نموذج أولي في غضون مدة تتراوح ما بين سنة وسنة ونصف. لكن لم يتم الإبلاغ عن إبرام عقود لبناء مثل هذه السفن حتى الآن.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

إسرائيل تنزع المغرب من خريطة العالم