ترامب ينفي إخفاءه محاضر اجتماعاته مع بوتين ومجلس النواب ينوي عقد جلسات استماع حول هذا الأمر

أخبار العالم

ترامب ينفي إخفاءه محاضر اجتماعاته مع بوتين ومجلس النواب ينوي عقد جلسات استماع حول هذا الأمر
أرشيف - بوتين وترامب، هامبورغ، ألمانيا 7 يوليو 2017
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lbb3

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قطعيا أن يكون قد أخفى تفاصيل محادثاته الثنائية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومع ذلك يعتزم مجلس النواب الأمريكي عقد جلسات استماع حول هذا الأمر.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست في وقت سابق نقلا عن مصادر لم تسمها، أن ترامب أخفى عن الإدارة تفاصيل محادثاته مع بوتين، ونتيجة لذلك لم تتضمن الملفات السرية في الولايات المتحدة سجلا مفصلا واحدا للمحادثات التي أجراها مع بوتين في خمسة أماكن مختلفة في العامين الماضيين.

وقال ترامب في مقابلة مع قناة فوكس نيوز التلفزيونية: "أنا لا أخفي أي شيء. واشنطن بوست هي جماعات ضغط لـ (شركات) الأمازون".

وأشار إلى أنه يجري محادثات ثنائية مع قادة جميع الدول دون وفود، ولكن "لا أحد يتحدث عن ذلك".

وأضاف ترامب:"لا يوجد تواطؤ (مع روسيا) كل هذا مضيعة للوقت".

وذكرت صحيفة واشنطن بوست: نحن نتحدث على وجه الخصوص عن اجتماع ترامب مع بوتين في عام 2017 في هامبورغ، والذي حضره أيضا وزير الخارجية الأمريكي آنذاك، ريكس تيلرسون. ثم، بعد الاجتماع، أخذ ترامب التسجيلات المترجمة وطالبه بعدم مناقشة ما قيل مع الإدارة.

وكشف بعض أنصار ترامب إن الرئيس يعتقد أن وجود المرؤوسين يضعف قدرته على بناء علاقة طبيعية طيبة مع بوتين. ويعتقد هؤلاء أيضا أن رغبة ترامب في السرية قد تمليها "التسريبات الصعبة" التي حدثت في بداية رئاسته، حسبما كتبت الصحيفة.

وأشارت واشنطن بوست إلى أنه ما زال من غير الواضح ما إذا كان ترامب قد أخذ تسجيلات المترجمين في حالات أخرى، ومع ذلك، وفقا للمسؤولين، فإنهم لم يتمكنوا من الحصول على "تقرير موثوق به عن اجتماع الرئيس الذي استغرق ساعتين مع بوتين في هلسنكي". ثم، على عكس الاجتماع في هامبورغ ، لم يسمح ترامب لممثلي الإدارة بالحضور أثناء المفاوضات. بالإضافة إلى ذلك، عقد ترامب محادثات شخصية مع بوتين على هامش اجتماعات زعماء العالم، من دون وجود مستشارين. على وجه الخصوص، تحدث مع بوتين في مأدبة في هامبورغ في عام 2017 بوجود مترجم فقط من قبل الرئيس الروسي.

وعلى الرغم من نفي ترامب لإخفاء تفاصيل محادثاته مع بوتين، تعتزم لجنة مجلس النواب الأمريكي المعنية بالشؤون الخارجية عقد جلسات استماع حول اللقاءات التي جرت بينه وبين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال الرئيس المشارك للجنة، إليوت إنجلفي، في بيان نشره على موقع اللجنة: "في كل مرة يجتمع فيها ترامب مع بوتين، لا يقول للبلاد أي شيء. أمريكا تستحق الحقيقة، وتعتزم لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي الوصول إلى قاع هذه المسألة. كيف تؤثر هذه العلاقات المظلمة على أمننا القومي".

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

هذه الأشياء لا تفعلها في اليابان!