القضاء البريطاني يبرئ موسكو من دم مطلوب روسي

أخبار العالم

القضاء البريطاني يبرئ موسكو من دم مطلوب روسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l89s

عتّمت لندن وإعلامها على حكم القضاء البريطاني ببراءة موسكو من موت رجل أعمال روسي ملاحق، "صفّته" المخابرات الروسية في بريطانيا.

وخلص التحقيق والقضاء البريطانيان بقرار غير قابل للطعن، إلى أن رجل الأعمال الروسي ألكسندر بيريليبليتشني المتواري في بريطانيا عن روسيا التي تلاحقه بجرائم فساد واختلاس، قد توفي بشكل طبيعي دون أن يسممه أو يقتله أحد، رغم أن الجانب البريطاني طبل وزمّر مرارا، متهما روسيا واستخباراتها بل وحتى رئيسها فلاديمير بوتين شخصيا بالوقوف وراء "اغتياله".

ففي 10 نوفمبر 2012 توفي بيريليبليتشني بشكل مفاجئ في بريطانيا.

وطبعا لم تظهر في البداية أي شكوك في سبب الوفاة التي نجمت عن نوبة قلبية.

ومع حلول 2014 وتدهور العلاقات بين روسيا والغرب، بدأت الهستيريا المناهضة لروسيا وخرجت الصحف البريطانية بمقالات مريعة "تكشف" عن الأسباب الحقيقة لوفاة الفقيد.

وزعمت هذه المقالات، بأنه تم تسميم بيريليبليتشني"بعشب قاتل" لأنه تناول قبيل وفاته طبق حساء محضر من نبتة الحمّاض، وهو طبق معروف ومحبوب جدا في روسيا، ولا يعرفه البريطانيون.

وطبعا تم فتح التحقيق من جديد في سبب الوفاة ليستمر أربع سنوات، وراجت شائعات أكدت وقوف الاستخبارات الروسية وراءها، رغم تأكيد أرملة الفقيد بأنها حضّرت الحساء بنفسها وتناولته وابنتها مع زوجها. 

وفي هذا الأسبوع، عقدت جلسة للمحكمة تلا فيها الطبيب الشرعي نيكولاس هيليارد تقريرا مفصلا عن جميع الفحوص والاختبارات الطبية والبيولوجية حول أسباب الوفاة.

وبعد دحضه للشائعات السخيفة، حول "الأعشاب القاتلة"، قال الطبيب إن سبب وفاة رجل الأعمال الروسي هو متلازمة الموت المفاجئ لعدم اتساق نبضات القلب، حيث يموت بهذه المتلازمة في بريطانيا وحدها بين 800 و1500 شخص سنويا.

ولكن اللافت للنظر، أن معظم وسائل الإعلام البريطانية المسموعة والمرئية والمطبوعة تجاهلت الخبر بشكل تام وتم إغلاق التحقيق وطي القضية بهدوء تام، علّ البريطانيين يدركون حقيقة ما تكيله سلطاتهم لروسيا وغيرها من تهم باطلة تبني عليها سياستها.

المصدر: نوفوستي

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين في السعودية.. زيارة "تاريخية" واتفاقات في عدة مجالات