الحكومة الفرنسية قلقة على "الجمهورية إلى الأمام" من "السترات الصفراء"

أخبار العالم

الحكومة الفرنسية قلقة على
رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب يجيب عن أسئلة نواب الجمعية الوطنية حول أزمة "السترات الصفراء"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l6ll

عبر رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب عن قلقه البالغ إزاء التهديدات الموجهة لنواب من حزب "الجمهورية إلى الأمام" الحاكم والاعتداء على ممتلكاتهم أثناء احتجاجات "السترات الصفراء".

وخلال إلقائه كلمة أمام نواب الجمعية الوطنية (الغرفة السفلى للبرلمان الفرنسي) اليوم الثلاثاء أبلغ أحد ممثلي كتلة "الجمهورية إلى الأمام"! النيابية، فيليب بأن عناصر من "السترات الصفراء" أحرقوا سيارتين تابعتين للحزب أثناء الموجة الأخيرة للاحتجاجات التي جرت يوم السبت الماضي.

واعتبر فيليب ذلك مؤشرا خطيرا، محذرا من إغفال الأمر وقال: "يمكننا أن نتصرف وكأن ما حدث غير جدي، لكن الحقيقة تكمن في أن كل هذا خطير للغاية".

وأكد أنه على علم بأن "برلمانيين آخرين وأطفالهم هددوا"، مضيفا: "لا ينبغي أن يصبح البرلمانيون عرضة للتهديد بسبب مواقفهم أو أقوالهم".

ووصف رئيس الوزراء الفرنسي الإجراءات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون ردا على مطالب "السترات الصفراء" بأنها "هامة وقوية للغاية.. وقائمة على مبدأ أن أي عمل يجب أن يكون أجره مناسبا له".

وخاطب الرئيس ماكرون مساء الاثنين عبر شاشات التلفزيون الفرنسيين لأول مرة منذ انطلاق حراك "السترات الصفراء" ضد ارتفاع تكاليف المعيشة في البلاد. وأعلن ماكرون عددا من التنازلات الضريبية في محاولة منه لامتصاص غضب أصحاب "السترات الصفراء" الذين رفعوا مؤخرا مطالب برحيل ماكرون وحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة.

لكن أصحاب "السترات الصفراء" لم يرضهم خطاب ماكرون ووصفوه بـ"رئيس الأغنياء" وتنازلاته بـ"قطرة في المحيط" و"الاستفزاز"، معبرين عن عزمهم مواصلة الاحتجاجات، وفقا لصحيفة "لو موند".

المصدر: وكالات 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

هل أساء عرض أزياء لمكانة الفلوجة الدينية؟