سيمونيان تتهم بلومبرغ بنشر معلومات غير دقيقة حول مواد RT الإخبارية

أخبار العالم

سيمونيان تتهم بلومبرغ بنشر معلومات غير دقيقة حول مواد RT الإخباريةرئيسة تحرير شبكة RT التلفزيونية، ووكالة أنباء "روسيا سيغودنيا"، مرغريتا سيمونيان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l65a

اتهمت رئيسة تحرير شبكة RT التلفزيونية، ووكالة أنباء "روسيا سيغودنيا"، مرغريتا سيمونيان، وكالة بلومبرغ بنشر معلومات غير دقيقة حول تغطية RT للاحتجاجات في باريس.

وكتبت سيمونيان: "وفقا لبلومبرغ، نحن نقلنا أن عدد رجال الشرطة الفرنسيين الرافضين دعم ماكرون يتزايد وينضمون إلى المحتجين"، مؤكدة أن ممثل اتحاد الشرطة، عبر واقعيا في مقابلة مع قناة تلفزيونية، عن وجهة النظر هذه.

وأشارت سيمونيان إلى أن "بلومبرغ لم يعجبها فيديو نشرناه يظهر ضباطا من الشرطة الفرنسية" في مدينة باو ينزعون خوذهم أمام المتظاهرين.

وأضافت سيمونيان: "بلومبرغ تؤكد أننا وصفنا (ما قامت به الشرطة) بأنه (تضامن مع المتظاهرين)، لكن في الواقع، عنوان الفيديو لم يعن ذلك بل كان: (بادرة سلمية من الشرطة)".

وتابعت: "وكرصاصة تأكيد في الرأس، فإن بلومبرج كذبت حين قالت إننا لم نرد على الفور على استفساراتهم.. إليكم (screenshot لقطة شاشة) من ردنا أمس على سؤالهم الموجود في مقالتهم اليوم".

وأدرجت سيمونيان صورة رد RT على رسالة وكالة بلومبرغ،  ويشير المكتب الصحفي للقناة إلى كلمات السكرتير العام لاتحاد الشرطة Vigi ألكسندر لانغلويس "Alexander Langlois "، الذي عبر من خلالها عن آرائه بشأن الاحتجاجات في فرنسا.

وذكر المكتب في رده أن وسائل إعلام عدة، أيضا نشرت بيان المسؤول الفرنسي على غرار RT.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

اكتساح عربي.. تعرف على الدول الأكثر عنصرية في العالم