مقابلة RT مع "المشتبه بهما" في قضية سكريبال تغضب لندن

أخبار العالم

مقابلة RT مع
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ks6c

انتقدت الحكومة البريطانية بشدة مقابلة أجرتها قناة RT الفضائية الروسية مع مواطنين روسيين تتهمهما لندن بمحاولة اغتيال عميل الاستخبارات الروسي السابق، سيرغي سكريبال وابنته يوليا.

وقال متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، للصحفيين، الخميس: "الأكاذيب وأساليب التلفيق الفادحة في المقابلة التي بثتها قناة تلفزيونية ممولة من قبل الدولة الروسية تمثل إساءة للمنطق السليم ذاته. والأهم أن ذلك يمثل إساءة بالغة لضحيتي هذا الهجوم الشنيع وأحبائهما".

وأضاف المتحدث: "للأسف، حدث ما كنا نتوقعه.. لقد قدمت الشرطة أدلة واضحا تماما ضد هذين الرجلين. إنهما مطلوبان وقد اتخذنا كل الخطوات اللازمة لضمان أن يتم القبض عليهما وجلبهما للعدالة في المملكة المتحدة، إذا وضعا أقدامهما خارج روسيا مرة أخرى".

وفي وقت سابق من اليوم، اعتبرت وزارة الخارجية البريطانية أن المقابلة مع "المشتبه بهما" في قضية تسميم سكريبال، ليست إلا مثالا آخر على "نهج لتشويش الموضوع وممارسة الكذب من جانب روسيا".

وقال ممثل الخارجية البريطانية، في حديث لوكالة "نوفوستي": "يبدو واضحا للحكومة أن هذين الشخصين من ضباط الاستخبارات العسكرية الروسية ( GRU)، واستخدما سلاحا كيميائيا غير مشروع شديد السمية في شوارع بلادنا".

وفي مقابلة مع رئيسة تحرير شبكة RT مارغاريتا سيمونيان، نشرت اليوم، كشف الروسيان ألكسندر بيتروف وروسلان بوشيروف، اللذان تشتبه لندن بتسميمهما الجاسوس المزدوج سيرغي سكريبال في مدينة سالزبوري البريطانية، أنهما "زارا المدينة المذكورة بقصد السياحة، ولم يكونا على علم بوجود عائلة سكريبال في المدينة".

وقال الرجلان، إنهما يعملان في الحقيقة، بمجال اللياقة البدنية.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا