لماذا يخشى الناتو صواريخ إسكندرالروسية؟

أخبار العالم

لماذا يخشى الناتو صواريخ إسكندرالروسية؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/krec

نشرت روسيا قبل فترة، منظومات "إسكندر" الصاروخية في مقاطعة كالينينغراد وهو ما أثار ردود فعل قوية في الدول الأوروبية القريبة.

وغطت هذه الصواريخ مساحات كبيرة من شرق أوروبا حيث تنتشر منشآت الناتو ومن ضمنها مواقع الدرع الصاروخية الأمريكية في بولندا.

وحول هذا الموضوع، نشرت صحيفة Il Giornale الإيطالية قبل أيام، مقالة، تحت عنوان "بسبب ذلك يخشى الناتو، صواريخ إسكندر الروسية".

وفي المقدمة، قالت الصحيفة، إن النموذج الجديد من هذه الصواريخ، صمم لمكافحة، تفوق أساطيل الناتو في البحار.

وذكّرت المقالة، بأن الألوية المزودة بهذه الصواريخ منتشرة في منطقة بايكال ومقاطعة لينينغراد وجنوب روسيا وكالينينغراد، مشكلة بذلك قوسا يمتد من منطقة القطب الشمالي إلى البحر الأسود.

وبالإضافة لذلك، نشرت روسيا هذه الصواريخ، في سوريا.

وخلال النزاع المسلح المفترض مع حلف الناتو - بما أن روسيا لا تملك قواعد على الأراضي البيلاروسية - فإن منطقة كالينينغراد ستتيح الوصول إلى الجبهة الشمالية.

وفي زمن السلم ، يتوجب على كالينينغراد، حل مهمات أخرى مغايرة- فهي تشكل الموقع المتقدم لجمع المعلومات الاستطلاعية و الاستخباراتية ، وهي أيضًا عنصر مهم في نظام الردع الاستراتيجي لأن "إسكندر" الموجودة في المنطقة يمكن أن تصيب أهدافا في ألمانيا خلال دقائق معدودة. وعلى الرغم من أن كالينيغراد منفصلة عن روسيا، إلا أنها صالحة تماما لنشر الصواريخ الاستراتيجية الهامة جدا.

وتقول الصحيفة، إنه في حال وقوع حرب نووية بين الغرب وروسيا، ستصبح الدرع الصاروخية الأمريكية، المزودة بصواريخ إيجيس الاعتراضية، عديمة الفائدة لأن موسكو ستوجه ضربات صاروخية مكثفة جدا سيجعل هذه المنظومة الأمريكية عاجزة عن التصدي للهجوم.

وترى الصحيفة، أن أكثر ما يثير قلق روسيا، هو انتشار الصواريخ الاعتراضية الأمريكية في رومانيا وبولندا، وفي حال حدوث مواجهة مسلحة بين الناتو وروسيا، ستلعب كالينينغراد دور القاعدة المتقدمة لضرب منشآت ومواقع قيادات وتوجيه الجيوش الأوروبية.

وأشارت المقالة إلى أن صواريخ إسكندر تعتبر من الأسلحة الباليستية الفائقة الدقة التي يمكنها إصابة هدفها في دائرة لا يزيد قطرها على 10 أمتار.

ويمتلك هذا الصاروخ، نظام ملاحة ذاتي متميز ويمكنه التحليق على ارتفاعات غير عالية ، وفي المرحلة النهائية من التحليق يقوم بطرح الأهداف الزائفة لتضليل الدفاع الصاروخي المعادي وبفضل التوجيه الذاتي البصري – الالكتروني يقوم الصاروخ بمناورات قوية تحرم الدفاع المضاد للصواريخ من فرصة اعتراضه.

المصدر: army-news.ru

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الروس أخذوها من العرب.. تعرف على كلمات روسية أصلها عربي