عقوبة قاسية لأمريكية سرّبت تقريرا سريا حول التدخل الروسي المزعوم

أخبار العالم

عقوبة قاسية لأمريكية سرّبت تقريرا سريا حول التدخل الروسي المزعوم
عقوبة قاسية لأمريكية سرّبت تقريرا سريا للغاية حول التدخل الروسي المزعوم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/koyf

صدر يوم الخميس حُكم بالسجن 5 سنوات و3 أشهر بحق رياليتي وينر الأمريكية التي كشفت تقريرا سريا للغاية حول عمليات القرصنة الروسية المفترضة أثناء الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

وتعد هذه العقوبة غير مسبوقة لهذا النوع من التسريبات. 

ورياليتي وينر (26 عاما) كانت موظفة سابقة في شركة تعمل بعقد ثانوي مع وكالة الأمن القومي وهي أول شخص يُحكم عليه بموجب قانون التجسس منذ وصول الرئيس دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

وطبعت وينر في مكان عملها وثيقة سرية ثم أرسلتها إلى الموقع الإلكتروني الإخباري "ذي انترسبت"، ويشرح هذا التقرير كيف حاول قراصنة معلوماتية من الاستخبارات العسكرية الروسية مرارا اختراق الأنظمة الانتخابية الأمريكية.

وأثيرت قضية رياليتي وينر العام الماضي في إطار ما سمّي بـ"ثقافة التسريب" التي ندد بها بشدة البيت الأبيض.

وأوقفت وينر في شهر يونيو 2017 وزج بها في السجن، وبعد عام أبرمت اتفاق تعاون مقابل تخفيف عقوبتها مع المدعين الذين شددوا على خطورة أفعالها.

وأكد محامو وينر قبل إعلان الحكم على غياب "الاتهامات والأدلة على التجسس والخيانة"، وأشاروا إلى أن هذه الوقائع لا تمت بصلة إلى "التسريبات الكبيرة لمعلومات حساسة من نوع "ويكيليكس" ولا بالكشف عن أسرار عسكرية".

المصدر: أ ف ب

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا