رودتشينكوف عميل "وادا" يقدم على الانتحار

أخبار العالم

رودتشينكوف عميل
غريغوري رودتشينكوف، الرئيس السابق لمختبر مكافحة المنشطات في موسكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kfke

أقدم غريغوري رودتشينكوف الرئيس السابق لمختبر موسكو لمكافحة المنشطات على محاولة الانتحار.

ونقل حساب RT في تطبيق تيليغرام، عن نائب رئيس الشعبة الروسية في اللجنة الدولية لحماية حقوق الإنسان، ألكسندر إيونوف: "حصلت على هذه المعلومات من زملائي العاملين في اللجنة بالولايات المتحدة".

وأشار إلى أن، الهيئات الأمنية الأمريكية المختصة فرضت طابع السرية التام على تفاصيل محاولة انتحار، رودتشينكوف مخبر الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات وادا. 

وتفيد المعلومات المتوفرة، بأن الحادث وقع يوم 19 يونيو، في شقة غريغوري رودتشينكوف في واشنطن التي يستأجرها له مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي.

وعثر عملاء المكتب، على رودتشينكوف مطروحا في الشقة وتم نقله بعد ذلك إلى مستوصف للأمراض العصبية والنفسية.

ويعتقد ألكسندر إيونوف، أن رودتشينكوف يعاني حاليا من توتر داخلي شديد جدا والإعياء والتعب من ضغط القضاء الأمريكي وضغط الهيئات الأمنية الأمريكية التي تجبره، بين الحين والآخر، على تقديم الشهادات ضد روسيا.

وقال إيونوف: "على ما يبدو انهارت أعصابه بعد كل هذه الاتهامات الجدية وكل الضجة التي أثيرت حول شخصيته".

وفي 2016 تحدث رودتشينكوف، لبعض وسائل الإعلام الأمريكية، عن تعاطي بعض الرياضيين الروس للمنشطات خلال اولمبياد سوتشي عام 2014 وتسبب ذلك بتحقيق من جانب وادا واللجنة الأولمبية الدولية.

وفي النتيجة اعتبرت اللجنة الأولمبية الدولية، 43 رياضيا روسيا مذنبين في انتهاك قواعد عدم تعاطي المنشطات وألغت نتائجهم في الأولمبياد وحرمتهم مدى الحياة من المشاركة في الألعاب الأولمبية.

ولاحقا قامت محكمة التحكيم الرياضية بتبرئة 28 منهم بالكامل و11 آخرين بشكل جزئي.

المصدر: نوفوستي

ادوارد سافين

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا