تراشق كلامي بين فرنسا وإسرائيل بسبب غزة

أخبار العالم

تراشق كلامي بين فرنسا وإسرائيل بسبب غزةاحتجاجات فلسطينية ضمن مسيرات العودة عند السياج الفاصل على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kbh2

شهد موقع "تويتر" تراشقا كلاميا بين نائب رئيس وزراء إسرائيل مايكل أورن والسفيرة الفرنسية في تل أبيب هيلين لوغال بسبب نتائج التصويت في مجلس الأمن على مشروع قرار لحماية الفلسطينيين.

وغرد أورن على حسابه في "تويتر" اليوم السبت: "أثني على الولايات المتحدة لاستخدامها حق النقض ضد المقترح المقدم إلى مجلس الأمن بشأن غزة، الذي لم تذكر فيه حماس بكلمة، وأدين فيه جيش الدفاع الإسرائيلي لدفاعه عن إسرائيل. عار على فرنسا لدعمها هذا المقترح. لا تستطيع الحكومة الفرنسية أن تقول إنها ضد معاداة السامية وتصوّت لصالح هذا القرار المعادي للسامية".

وجاء رد فرنسي على الانتقادات الإسرائيلية سريعا على لسان السفيرة الفرنسية في إسرائيل التي أعلنت عبر "تويتر": "العار عليك يا سيد أورن، لإهانتك فرنسا عشية زيارة رئيس حكومتك لباريس. أنت لم تقرأ المقترح. صحيح أنه لم يكن مثاليا، ولكنه أدان كل أعمال العنف ضد إسرائيل".

وأكدت الدبلوماسية الفرنسية دعم بلادها "الكامل لأمن إسرائيل".

ويأتي هذا التبادل للاتهامات بين إسرائيل وفرنسا على خلفية استخدام الولايات المتحدة، يوم الجمعة الماضي، الفيتو ضد مشروع القرار المقدم من الكويت والداعي إلى توفير حماية دولية للفلسطينيين، بعد مقتل أكثر من مئة فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية خلال احتجاجات "مسيرة العودة" عند الحدود بين القطاع غزة وإسرائيل.

ونال المقترح تأييد عشر دول، بينها الصين وفرنسا وروسيا، فيما امتنعت بريطانيا وإثيوبيا وهولندا وبولندا عن التصويت.

هذا، ومن المخطط أن يزور رئيس الوزراء الإسرائيلي، الأسبوع المقبل، فرنسا وألمانيا وبريطانيا لبحث القرار الأمريكي الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران والوجود الإيراني في سوريا.

المصدر: قناة i24news 

إينا أسالخانوفا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الأوروغواي تتقدم على السعودية بفارق هدف بتوقيع سواريز