ما سرّ التركيبة؟؟ اعترافات أطباء عالجوا سكريبال تفكك حبكة الاتهام البريطاني لروسيا!

أخبار العالم

ما سرّ التركيبة؟؟ اعترافات أطباء عالجوا سكريبال تفكك حبكة الاتهام البريطاني لروسيا!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kapw

كشف أطباء عالجوا العميل السابق، سيرغي سكريبال، أن خبراء مختبر بورتون داون البريطاني للسموم شاركوا في علاجه، ما يعني أن هذا المختبر يمتلك سرّ تركيبة السم الذي حقن به!.

وأجرت هيئة الإذاعة البريطانية مقابلة مع أطباء عالجوا سكريبال من حالة التسمم تم بث مقتطفات منها اليوم الثلاثاء، يقول فيها أحد الأطباء الذين شاركوا في علاجه، إن المختصين في مختبر الجيش البريطاني للمواد الكيميائية في بورتون داون شاركوا بفعالية في علاجه، الأمر الذي يعني أن هؤلاء المختصين يمتلكون سرّ التركيبة الكيميائية التي تدّعي بريطانيا أنه تمّ تسميم سكريبال وابنته يوليا بها.

واستندت بريطانيا في اتهامها لروسيا بالوقوف وراء تسميم هذا الجاسوس السابق، إلى أن موسكو وحدها تمتلك منذ العهد السوفيتي مادة "نوفيتشوك" الكيميائية المشلّة للأعصاب التي تم تسميم سكريبال بها، بينما أظهرت الوقائع أن العديد من الدول ومنها تشيكيا وكذلك بريطانيا نفسها تمتلك هذه المادة.

واعترف أحد الأطباء في المستشفى، أنه كان من المستبعد معالجة سكريبال وابنته وإبقائهم على قيد الحياة، بعد تسممهم بغاز الأعصاب ووصولهم إلى المستشفى بحالة يرثى لها، وقال إنه عندما استقبل المستشفى سيرغي وابنته، فضلا عن الشرطي نيك بيلي، أصيب الأطباء والممرضون في المشفى بحال من الذعر والذهول.

وقد أوضح أحد الخبراء الكيميائيين أن المساعدة في مثل هذه الحالة غير ممكنة إلا باستخدام ترياق مضاد وبسرعة قصوى، ولكن لتحديد ماهية هذا الترياق، يجب أن يعرف الأطباء والمعالجون بالضبط طبيعة المادة الكيميائية التي استخدمت في تسميم الضحايا والحصول على عينة منها. ووفقا للخبراء، فإن هذا الأمر لم يكن ممكنا دون مساعدة المختصين في مختبر الجيش للمواد الكيميائية الذي يقع مقره في بورتون داون.

وأعلن أحد الأطباء: "أود أن أقول أن دورا حاسما في النجاح بعلاج سكريبال، والنتائج السريرية المشابهة في هذه الحالات، لعبته جودة الرعاية الأساسية. وقيام فريق كبير من الأطباء بالعلاجات الرائعة وتفاني الممرضات لدينا".

وقال دنكان موراي، رئيس وحدة العناية المركزة في المستشفى في سالزبوري: "أعتقد أيضاً أن دعم وإسهام خبراء دوليين جيدين جداً ومطلعين، كانوا متواجدين لحسن الحظ في بورتون داون، ساعد في هذا الأمر".

وهنا يطرح السؤال العفوي: إذا كانت حالة سكريبال خطيرة للغاية في بادي الأمر، فكيف تمكن الأطباء البريطانيون من شفائه تماما؟ لماذا تم إخراجه مع ابنته بسرعة نسبية من المستشفى؟.

والجواب قد يكمن، ليس فقط في ملابسات تسميم هذا العميل السابق، بل وفي طبيعة المادة التي جرى تسميمه بها، وما إذا كانت من إنتاج بريطاني يملك سرّه مختبر بورتون داون وحده.

من الجلي حتى الآن أن الرواية الرسمية البريطانية لحادثة تسميم سكريبال وابنته غير مكتملة الأركان وغير متقنة الحبكة، لذلك فإن الوقائع والحقائق التي سيتكفل الزمن والمصادفات والاعترافات غير المقصودة بكشفها ستودي إلى كشف الخداع البريطاني في اتهام روسيا بهذه الحادثة، خاصة وأنها ليست هناك واقعة واحدة، ولا حتى قرينة أو شبه قرينة يستند إليها الاتهام البريطاني الذي تكمن وراءه دوافع سياسية وأحقاد تاريخية وليس وقائع مادية ثابتة وملموسة.

المصدر:RT

سعيد طانيوس

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

خطير.. الصين تدرب قواتها لضرب مواقع لأمريكا وحلفائها..