بيونغ يانغ تدعو واشنطن لوقف مناوراتها العسكرية مع سيئول إن كانت ترغب في انعقاد القمة

أخبار العالم

بيونغ يانغ تدعو واشنطن لوقف مناوراتها العسكرية مع سيئول إن كانت ترغب في انعقاد القمة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kao3

دعت صحيفة رودونغ الكورية الشمالية الناطقة باسم حزب العمال الحاكم، واشنطن لوقف مناوراتها العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية لتكريس جو الحوار الذي يسود حاليا بين بيونغ يانغ وواشنطن.

وتحت عنوان " تصرف ملائم ملزم تماشيا مع جو الحوار" تساءلت الصحيفة في مقال تحليلي "في الوقت الذي تمضي فيه كوريا الشمالية والولايات المتحدة قدما نحو إجراء حوار حول مجمل القضايا الراهنة بينهما، هل هناك من داع لإجراء الولايات المتحدة الأمريكية مناورات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية" ؟

ويرى المراقبون أن ادعاء الشمال هذا قد يكون محاولة لتمهيد الطريق لإدراج مسألة وقف المناورات العسكرية المشتركة بين قوات كوريا الجنوبية وأمريكا ضمن مواضيع لقاء القمة الكوري الشمالي-الأمريكي في الوقت الذي تجريان مفاوضات حول مواضيع القمة المخطط لعقدها يوم 12 يونيو القادم في سنغافورة.

واعتبرت الصحيفة أنه " من الأعراف الدولية الكف عن الأعمال العسكرية عندما يعلن الطرفان المتنازعان عن بدء المفاوضات، مهددة بعودة جميع التطورات حول القمة إلى المربع الأول إذا بدأت المناورات العسكرية المشتركة بنشر الأسلحة الأمريكية التي تعمل بالطاقة النووية".

وأكدت الصحيفة على أن قضية المناورات العسكرية المشتركة هي محك اختبار للولايات المتحدة الأمريكية حول ما إذا كانت ترغب في السلام أم الحرب، وعليها التخلي عن لعبة تهديد وترهيب الطرف الآخر باستعراض قوتها إذا كانت ترغب في لقاء القمة بجدية.

وانتقدت الصحيفة المناورات العسكرية المشتركة السنوية المخططة في أغسطس القادم، معتبرة أنها بروفة لهجوم استباقي وشن حرب شاملة ضد بلادها، وأنها تشكل مصدرا يدمر السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية .

وسبق لوزارة الدفاع في سيئول أن صرحت يوم 21 من الشهر ردا على مزاعم تشير إلى تقليص حجم مناورات أولجي، أنها ستحافظ على مستوى التدريبات الحالي نافية وجود خطة تقليص حجمها.

وفي الأثناء، كشفت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء يوم الثلاثاء أن كيم يونغ تشول، رئيس المخابرات السابق وأحد كبار المسؤولين في كوريا الشمالية، توجه إلى واشنطن بعد توقفه في بكين، وذلك لإجراء محادثات مع المسؤولين الأمريكيين بشأن اجتماع القمة المحتمل بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وشارك كيم يونغ تشول عن كثب في محادثات مع كوريا الجنوبية أيضا كما أن زيارته للولايات المتحدة ستشير بشكل أكبر إلى أن التحضيرات للقمة التاريخية تمضي قدما.

المصدر: وكالات

سعيد طانيوس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

صورة تُجرد ملكة جمال لبنان من لقبها.. فهل هي تطبيع مع إسرائيل؟