بيونغ يانغ تؤكد استعدادها للمفاوضات وتأسف لإلغاء قمة ترامب وكيم

أخبار العالم

بيونغ يانغ تؤكد استعدادها للمفاوضات وتأسف لإلغاء قمة ترامب وكيم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ka22

أبدت كوريا الشمالية استعدادها لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة "في أي وقت"، وذلك بعد إلغاء الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قمة كانت مرتقبة له مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقال كيم كيه غوان إن النائب الأول لوزير الخارجية الكوري الشمالي في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية المركزية الشمالية: "نعلن مجددا للولايات المتحدة استعدادنا للجلوس وجها لوجه في أي وقت وأي شكل لحل المشكلة".

وأضاف الدبلوماسي الكوري الشمالي: "التزام بلاده ببذل كل جهد ممكن لتحقيق السلام والاستقرار في كافة أنحاء العالم وفي شبه الجزيرة الكورية لم يتغير، ونحن مستعدون لتوفير الوقت والفرصة للولايات المتحدة".

وأوضح أن إعلان ترامب المفاجئ بإلغاء القمة كان "غير متوقع بالنسبة لنا ولا يسعنا إلا أن نأسف للغاية"، مشيرا إلى أن قرار واشنطن الأحادي الجانب بإلغاء المحادثات يدل على "مدى خطورة الوضع العدائي الشديد القائم بين البلدين، والحاجة لعقد لقاء القمة بين رئيسي البلدين".

ولفت المسؤول الكوري الشمالي إلى أن الزعيم كيم كان يواصل التحضير لعقد القمة حين أصدر ترامب قراره، قائلا: "زعيمنا كان متطلعا لقاء الرئيس ترامب الذي من شأنه أن يشكل بداية جيدة، وكان يبذل جهودا من أجل التحضير للاجتماع".

وأعلن ترامب أمس الخميس إلغاء لقاء القمة مع الزعيم الشمالي الذي كان مخططا في الـ 12 يونيو المقبل بسنغافورة، وعلل ذلك بـ "تصريحات كيم المعادية".

وفي رسالة وجهها ترامب إلى الزعيم الكوري الشمالي ونشرها البيت الأبيض الخميس قال ترامب مخاطبا كيم: "كنت أتطلع إلى لقائكم، لكن للأسف، أنا أشعر، استنادا إلى الغضب الهائل والعداء المفتوح اللذين أظهرتهما في آخر تصريح لكم، بأن عقد هذا الاجتماع المخطط له منذ فترة طويلة غير ملائم في الوقت الحالي".

وعبر ترامب عن استعداده لعقد اجتماع مع كيم في وقت لاحق، قائلا: "كنت أشعر بأن حوارا رائعا بيني وبينكم يبنى، وهذا الحوار هو الشيء الأهم في نهاية المطاف. إنني أود كثيرا أن ألتقي بكم يوما ما".

ودعا ترامب كيم إلى الاتصال به "دون تردد في حال غير موقفه"، مضيفا أن "العالم وكوريا الشمالية بالأخص، فوتا فرصة كبيرة لتحقيق السلام الدائم والازدهار والرخاء" مع إلغاء القمة.

فيما عزا مصدر في البيت الأبيض قرار الرئيس الأمريكي إلغاء القمة مع زعيم كوريا الشمالية إلى عدم وفاء بيونغ يانغ بوعودها وعدم نزاهتها وقطع قنوات الاتصال المباشر بين البلدين.

وقال المصدر: "أوقفنا جزءا من العمل التحضيري للقمة، لأننا عجزنا في مرحلة ما عن إجبارهم على الرد على الاتصالات الهاتفية، وصمتهم عرقل جزءا من التحضيرات".

كما أشار إلى أن الوفد الكوري الشمالي لم يصل إلى سنغافورة الأسبوع الماضي لحضور اجتماع مع الجانب الأمريكي اتفق عليه خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي لبيونغ يانغ لبحث تفاصيل لوجيستية للقمة بين كيم وترامب. 

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

دور غريب لطائرات فرنسية.. تفاصيل ساعات القذافي الأخيرة!