أمين مجلس الأمن الإيراني: غضب أمريكا يعود إلى فشل مشروعها الإرهابي!

أخبار العالم

أمين مجلس الأمن الإيراني: غضب أمريكا يعود إلى فشل مشروعها الإرهابي!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k9lx

اعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الأميرال علي شمخاني، أن غضب أمريكا وحلفائها إزاء بلاده يعود لفشل "مشروعهم الإرهابي" الذي أوجدوه في المنطقة، حسب تعبيره.

وقال شمخاني، اليوم الثلاثاء: "العالم يشهد بأن إيران تضطلع بدور فاعل وشكلت العقبة الرئيسية لمنع اتساع نطاق داعش في العراق وسوريا ولبنان وأوروبا"، مضيفا أن "امتعاض أمريكا وحلفاء هذا البلد الذي يعتبر المؤسس والداعم الرئيسي للإرهاب التكفيري وأيضا فشله المتكرر في هذه الساحة بات واضحا".

كما اتهم أمين المجلس الولايات المتحدة بالاعتداء على العراق وسوريا وأفغانستان، وارتكاب "المجازر التي طالت مئات الآلاف من الأبرياء من شعوب هذه الدول"، مضيفا أن "هناك وثائق دامغة تظهر دعم القوات العسكرية والطائرات الأمريكية لداعش أو قيامها بإنقاذ عناصرها الإرهابية من محاصرة قوات مكافحة الإرهاب".

وحول انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، ذكر المسؤول الإيراني أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أخفق في "إملاء شروطه على أوروبا ومواكبة مجموعة واسعة من البلدان لقراره"، كما أنه فشل في إقناع الشعب الأمريكي بصحة قراره هذا.

وشدد شمخاني على أن البرنامج الإيراني لتخصيب اليورانيوم قد حظي بمصادقة دولية رسمية بموجب القرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن وأن الاتفاق النووي الدولي حدّد طريقة استمرار البرنامج النووي الإيراني، وبالتالي فإن ملف المفاوضات النووية مغلق و"لن يعاد فتحه أيا كانت الظروف".

وفي تطرقه إلى التواجد الاستشاري الإيراني في سوريا والعراق، ذكر شمخاني بأن هذا التواجد "جاء بدعوة من جانب الحكومتين الشرعيتين في كلا البلدين ويهدف إلى مكافحة الإرهاب".

وجاءت تصريحات شمخاني في سياق الردود الرسمية الإيرانية على أول كلمة لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو منذ توليه منصبه الحالي، استعرض فيها، يوم الاثنين، وبصورة مفصلة، نهج الولايات المتحدة إزاء إيران. وبرر بومبيو مجددا قرار واشنطن الانسحاب من الصفقة النووية مع طهران، وتوعد بفرض عقوبات "لم يشهدها التاريخ" وممارسة "ضغوط مالية غير مسبوقة" على إيران لإجبارها على تغيير سياساتها الداخلية والخارجية.

المصدر: إرنا + وكالات

المصدر: قدري يوسف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الوفد الأمني السعودي يصل إلى قنصلية بلاده في إسطنبول في انتظار تفتيشها رفقة المحققين الأتراك