شرطة ميانمار أمرت بالإيقاع بصحفيي وكالة "رويترز"

أخبار العالم

شرطة ميانمار أمرت بالإيقاع بصحفيي وكالة شرطة ميانمار أمرت بالإيقاع بصحافيي وكالة "رويترز"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k50f

قال مسؤول في شرطة ميانمار أمام محكمة، إن قائدا في الشرطة أمر ضباطا بتدبير مكيدة لأحد صحفيي وكالة رويترز عن طريق تسليمه معلومات حساسة في عملية أدت أيضا للإيقاع بزميله.

وأوقف الصحفيان وا لون (31 عاما) وكياو سوي أو (28 عاما) في ديسمبر 2017 بعد لقاء مع الشرطة على مائدة عشاء في رانغون، واتهما بانتهاك قانون السرية الرسمي لحيازتهما مواد متعلقة بالعمليات في ولاية راخين المضطربة.

وأوقف الصحفيان أثناء إعدادهما تحقيقا حول إعدام عدد من الروهينغا المسلمين في راخين في 2 سبتمبر، لكن تقريرهما نشر أثناء وجودهما خلف القضبان.

وتعقد محكمة في رانغون منذ أشهر جلسات للاستماع لشهود لاتخاذ قرار بشأن التخلي عن محاكمة الصحفيين، وسط انتقادات دولية لميانمار.

وصرح نائب قائد الشرطة مو يان نيانغ، لدى مثوله أمام المحكمة، أنه سُئل بشأن لقاء وا لون في نوفمبر وبأن رئيسه آنذاك خطط لعملية طلب فيها من آخرين تقديم وثائق أمنية حساسة، وأضاف "الضابط في الشرطة تين كو كو طلب من شرطة بلدة هتاوك كيانت اعتقال وا لون بعد أن قام الكوربورال نيانغ لين بتسليم الوثائق إلى وا لون عندما غادروا"، وأفاد بأوامر "لجلب" الصحفي.

من جهته أفاد المتحدث باسم حكومة ميانمار زاو هتاي، ردا على أسئلة بشأن الجلسة، بأن "القضية مستمرة حتى يتخذ قاض القرار".

وميانمار متهمة بشن حملة تطهير إثني بحق الروهينغا الذين فر منهم نحو 700 ألف إلى بنغلاديش المجاورة هربا من بطش جيش ماينمار.

وينفي الجيش اتهامات بأن القوات المسلحة ارتكبت فظائع، لكنه أقر بأن جنودا أعدموا في قرية "إن دين" في سبتمبر عشرة من الروهينغا، وحكم على 7 جنود منهم بالسجن 10 أعوام.

المصدر: أ ف ب

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا