القرم تذكّر أنقرة بالاتفاقيات الروسية التركية

أخبار العالم

القرم تذكّر أنقرة بالاتفاقيات الروسية التركيةجزيرة القرم- صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jzqf

ذكّر جيورجي مرادوف نائب رئيس حكومة شبه جزيرة القرم الروسية تركيا، بمعاهدات ما بعد الحرب العالمية الثانية التي اعترفت بموجبها أنقرة بلا شروط بسيادة روسيا على شبه جزيرة القرم.

وجاءت تصريحات مرادوف الذي يشغل أيضا منصب ممثل جمهورية شبه جزيرة القرم لدى الرئيس الروسي، ردا على بيان للخارجية التركية نشرته أمس، عبرت فيه عن رفضها لانضمام القرم إلى روسيا ووصفت فيه الاستفتاء "بغير الشرعي".

وقال مرادوف: "أمر مؤسف حقا أن تنسى وزارة الخارجية التركية ما يجب أن تذكره دائما، وهو المعاهدات الروسية التركية التي أبرمت بين بلدينا بعد الحرب. اسمحوا لي أن أذكركم بأن تركيا اعترفت بلا قيود أو شروط بسيادة روسيا على شبه جزيرة القرم وأؤكد سيادة روسيا ولا شيء غير ذلك".

ولفت مرادوف إلى عدم وجود وثائق أخرى بين الدولتين فيما يتعلق بالقرم غير هذه، مشيرا إلى أن "التاريخ يظهر أن نسيان أو تجاهل تلك الاتفاقيات التي أبرمت وسفكت من أجلها الدماء أمر شديد الخطورة".

تجدر الإشارة إلى أنه ومنذ نهاية القرن الخامس عشر، كانت المدن الساحلية والجزء الجبلي من شبه جزيرة القرم جزءا من الإمبراطورية العثمانية وكان باقي شبه الجزيرة مملوكا لخانية القرم، وهي كيان ضم قبائل تترية ومغولية كانت تقطن شبه الجزيرة.

لكن الحرب التركية الروسية بين عامي 1768 و1774 وضعت حدا للسيطرة العثمانية على شبه الجزيرة حيث أنه وبموجب معاهدة "كيتشوك-كاينارجي" التي وقعت بين الطرفين عام 1774 تخلى العثمانيون عن ادعاءاتهم بملكيتهم لشبه الجزيرة، وفي العام 1783 أصبحت القرم جزءا من الإمبراطورية الروسية.

المصدر: نوفوستي

أحمد باديان

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا