موسكو: "يلعب بالنار" من يسعى في واشنطن لتدمير العلاقات الروسية الأمريكية

أخبار العالم

موسكو:
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jziv

أكدت الخارجية الروسية أن موسكو سترد على العقوبات الأمريكية بإجراءات منها توسيع "قائمة سوداء" لأسماء أمريكيين، مشيرة رغم ذلك إلى أهمية الحوار مع واشنطن.

وقال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي اليوم الجمعة، بهذا الصدد: "روسيا ستستخدم مبدأ المعاملة بالمثل في ردها على العقوبات التي فرضت عليها بذريعة تدخلها في الانتخابات الأمريكية والهجمات السيبرانية".

واعتبر ريابكوف أن سعي البعض في الولايات المتحدة إلى تدمير العلاقات مع موسكو عبر العقوبات الجديدة، "لعب بالنار".

وأضاف: "خطواتنا تأتي ردا على التعنت السياسي الأمريكي، وعدم رغبتهم واستعدادهم لتقبّل الواقع. هناك خطوات أخرى محتملة مدروسة سنتخذها من جانبنا. وعلى كل حال فإننا لن نغلق نافذة الحوار بيننا وبين واشنطن بما يخدم مصالح الجانبين".

وتابع: "من الجدير لفت النظر إلى أن تدمير العلاقات الروسية-الأمريكية، الذي يمارسه سياسيون في أمريكا هو لعب بالنار، وتقويض للاستقرار العالمي".

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أعلنت الخميس عن توسيع العقوبات ضد أفراد ومؤسسات روسية، اعتبرتها واشنطن متورطة في ما يسمى بـ"التدخل الروسي" في الانتخابات الأمريكية.

وشملت العقوبات 5 مؤسسات روسية و19 فردا، بينهم رجل الأعمال يفغيني بريغوجين، الذي اعتبرته الولايات المتحدة في وقت سابق أحد المواطنين الروس الـ13 المسؤولين عن "التدخل الروسي" في انتخابات الرئاسة الأمريكية، كما شملت جهاز الأمن الفدرالي الروسي، والاستخبارات الخارجية التابعة لهيئة الأركان العامة الروسية.

وترفض موسكو كافة الاتهامات الموجهة إليها بالتدخل في الانتخابات الأمريكية، وأكدت أكثر من مرة أن ذلك ليس من مصلحتها، وأن الاتهامات الأمريكية لا أساس لها، حيث لم يقدم الجانب الأمريكي أي أدلة تثبت التدخل الروسي المزعوم.

المصدر: نوفوستي 

نتاليا عبدالله 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تسلسل الأحداث في واقعة إسقاط الطائرة الروسية "إيل-20"