الديمقراطيون يحثون ترامب على فرض عقوبات جديدة ضد روسيا

أخبار العالم

الديمقراطيون يحثون ترامب على فرض عقوبات جديدة ضد روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jz07

طالب ديمقراطيو الكونغرس بفرض عقوبات جديدة ضد موسكو، على الرغم من إعلان مسؤول جمهوري كبير في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب انعدام أدلة على أي تواطؤ بين ترامب وروسيا بانتخابات 2016.

وقال عضو الكونغرس الأمريكي، مايك كونواي، إن لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي لم تجد أدلة على تواطؤ بين حملة دونالد ترامب الانتخابية وروسيا، وفقا لصحيفة "ذا هيل".

ونقلت الصحيفة عن كونواي قوله: لم نجد أدلة على التواطؤ، نحن وجدنا، ربما، تقديرات ليست دقيقة جدا، لقاءات غير مناسبة.

ويتهم الديمقراطيون جمهوريي اللجنة بتقليص التحقيق من أجل حماية الرئيس الجمهوري ومعاونيه، وبعضهم أقر بالذنب في اتهامات منها الكذب على المحققين والتآمر ضد الولايات المتحدة.

ونفى ترامب مرارا حدوث تواطؤ بين حملته وروسيا. وتنفي روسيا قطعيا تدخلها في حملة الانتخابات الرئاسية.

وهدد أعضاء الكونغرس الأمريكي بتكثيف العقوبات ضد روسيا، إذا لم يضع الرئيس ترامب العقوبات التي تم اقتراحها بالفعل من قبل مجلسي النواب والشيوخ موضع التنفيذ، حسبما جاء في رسالة وقعها 140 عضوا من أعضاء الكونغرس الديمقراطيين.
وأضافت الرسالة التي بعث بها الكونغرس إلى البيت الأبيض: "إننا قدمنا ​​لكم الأدوات التي كان من المفترض أن تحل هذه المشكلة في حالة الاستمرار في الحفاظ على هذه الأدوات على الرف، وسوف نسعى جاهدين لأخذ قرارات تشريعية إضافية مع متطلبات أكثر صرامة".

واتهم المشرعون ترامب بأنه لا يستطيع تحمل الشروط الموضوعة لفرض عقوبات ضد روسيا. وأكد أعضاء الكونغرس أنه إذا كان الرئيس "لا يريد أن يدافع عن الولايات المتحدة، فإن الكونغرس سيفعل ذلك بنفسه".

وفي 2 أغسطس 2017، وقع الرئيس ترامب على قانون "مكافحة معارضي أمريكا من خلال العقوبات" (CAATSA) ضد روسيا وإيران وكوريا الديمقراطية. وفي خريف عام 2017، قدمت الإدارة الأمريكية قائمة بأفراد ومنظمات في قطاع الدفاع والاستخبارات الروسي، يمكن فرض عقوبات عليها. بدأ تنفيذ هذا القانون في 29 يناير 2018. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن القانون سيكون رادعا للشركات والأفراد الذين يرغبون في عقد صفقات مع شركات من روسيا، وأنه قد أدى بالفعل إلى خسائر بمليارات الدولارات لصناعة الدفاع الروسية.
في 30 يناير الماضي، نشرت وزارة المالية الأمريكية "قائمة الكرملين"، التي شملت تقريبا كل من في القيادة الروسية ورجال الأعمال الروس الكبار، وضمت 210 شخصا. وتم إعداد القائمة أيضا وفقا للقانون CAATSA وهو لا يعني تلقائياً فرض عقوبات ضد الأشخاص المذكورين، ولكنه يعني ضمناً أنه يمكن إدخال تدابير تقييدية في المستقبل. بعد نشر القائمة، صرح وزير المالية ستيفن منوشين عدة مرات بأن هذه العقوبات يجري وضعها بالفعل وسيتم تقديمها قريبا.

واعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن العقوبات الأمريكية ضد المجمع الصناعي العسكري للاتحاد الروسي تشكل منافسة غير مشروعة وعديمة الضمير، ومحاولة لإزاحتها من السوق عن طريق الابتزاز، موضحا أنه في موازاة ذلك، واشنطن تحاول إقناع دول أمريكا اللاتينية وآسيا وإفريقيا بالتخلي عن شراء المعدات العسكرية الروسية والأسلحة، والتزود بأخرى مماثلة من إنتاجها.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

خطير.. الصين تدرب قواتها لضرب مواقع لأمريكا وحلفائها..