"الأمن والتعاون" تأمل في إمكانية إنهاء النزاع الأوكراني هذا العام

أخبار العالم

مارتن سايدك، المبعوث الخاص لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي إلى مجموعة الاتصال الثلاثية المعنية بتسوية النزاع في جنوب شرق أوكرانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jyzv

أعرب مارتن سايدك، المبعوث الخاص لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي إلى مجموعة الاتصال الثلاثية المعنية بتسوية النزاع في جنوب شرق أوكرانيا، عن أمله بإنهاء هذا النزاع خلال العام الجاري.

وفي حديث لموقع tut.by الإلكتروني البيلاروسي قال سايدك، اليوم الاثنين: "إني آمل فعلا بأن تبدي الأطراف الإرادة السياسية وأن نستطع أخيرا، بجهودنا المشتركة، إنهاء هذا النزاع خلال العام الجاري".

وذكر الدبلوماسي أنه لا يرى جدوى من نقل المفاوضات حول تسوية النزاع من العاصمة البيلاروسية مينسك إلى مكان آخر، قائلا: "من وجهة رأيي، لا يوجد هناك بديل عن مينسك. إنه المكان الأنسب لإجراء المفاوضات ضمن الصيغة الحالية لمجموعة الاتصال الثلاثية". وأوضح أن المفاوضات تجري بمشاركة خبراء من "المناطق الخاصة" في مقاطعتي دونيتسك ولوغانسك، في إشارة إلى ممثلي الجمهوريتين "الشعبيتين"، اللتين أعلنتا استقلالهما عن أوكرانيا إثر انقلاب أطاح بحكم الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش في فبراير 2014.

كما أعرب الدبلوماسي عن قناعته بغياب بديل عن الاتفاقات التي تم التوصل إليها في مينسك حول تسوية النزاع، مؤكدا رفضه الأطروحات حول "تعثر" عملية مينسك.

وفي أبريل 2014 بدأت السلطات الأوكرانية عملية عسكرية ضد جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك "الشعبيتين، مما أسفر عن اندلاع مواجهات عنيفة في المنطقة، راح ضحيتها أكثر من 10 آلاف شخص، بحسب المعطيات الأخيرة للأمم المتحدة.

وتتهم كييف والعواصم الغربية موسكو بدعم "الانفصاليين" في منطقة دونباس، بما في ذلك الدعم العسكري، الأمر الذي تنفيه روسيا، مؤكدة أنها ليست طرفا في النزاع الداخلي في أوكرانيا.

وتعتبر مجموعة الاتصال الثلاثية (روسيا، أوكرانيا، منظمة الأمن والتعاون الأوروبي) آلية لمتابعة تنفيذ اتفاقيات مينسك التي أثمرت عن محادثات دول "رباعية نورماندي" (روسيا، أوكرانيا، فرنسا، ألمانيا).

المصدر: نوفوستي + RT

قدجري يوسف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا