متطرفان يمينيان يطلقان النار على مدخل "سفارة" كوريا الشمالية في طوكيو

أخبار العالم

متطرفان يمينيان يطلقان النار على مدخل طوكيو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jwnw

أطلق متطرفان يابانيان فجر اليوم الجمعة، عدة أعيرة نارية على مدخل مبنى رابطة المواطنين الكوريين الشماليين في اليابان "شونغريون" الذي يعتبر بمثابة سفارة لكوريا الشمالية في هذا البلد.

وذكرت وكالة كيودو اليابانية، أن الشرطة اعتقلت يوشينوري كاوامورا، وساتوشي كاتسورادا، المنتميان لمنظمة يمينية متطرفة، عقب قيامهما بإطلاق النار على مدخل المبنى المذكور. 

ووفقا للوكالة، توجه هذان الشخصان إلى مبنى المنظمة، وأطلقا النار عدة مرات على البوابة، دون أن يصب أحد بجروح. واحتجز رجال الشرطة مطلقي النار للاشتباه في حيازتهما أسلحة بصورة غير مشروعة.

وتعتبر "رابطة مواطني كوريا الشمالية في اليابان" فعليا، بمثابة سفارة لكوريا الديمقراطية حيث لا توجد علاقات دبلوماسية بين البلدين.

وتحقق الشرطة في الدوافع الكامنة وراء تصرف المشتبه بهما.

وبين كوريا الشمالية واليابان علاقات تاريخية وراهنة شائكة ومعقدة، إذ أن الصواريخ التي قامت بيونغ يانغ باختبارها في الأشهر الأخيرة حلّقت فوق اليابان، قبل أن تسقط في البحر في منطقة تعتبرها طوكيو منطقة اقتصادية خاصة بها. كما أن اليابان التي تستضيف قواعد عسكرية أمريكية من أشد حلفاء واشنطن وأكثرهم حماسا لوقف برامج بيونغ يانغ الصاروخية والنووية.

وعدا عن ذلك فإن قضية ما يعرف "بنساء المتعة" أي النساء الكوريات اللواتي استعبدهن الجيش الياباني جنسيا قبل وخلال الحرب العالمية الثانية، ما زالت عالقة بين الكوريتين من جهة، واليابان من جهة ثانية، وهي قضية تثير حساسيات إثنية وذكريات أليمة.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بيت ترامب يتآكل من الداخل