تغريدات تعتقد واشنطن أن روسيا حاولت استخدامها للتأثير في الانتخابات الأمريكية

أخبار العالم

تغريدات تعتقد واشنطن أن روسيا حاولت استخدامها للتأثير في الانتخابات الأمريكيةصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jvh8

نشرت قناة "أن بي سي" الأمريكية قاعدة بيانات تتضمن أكثر من 200 ألف تغريدة حجبتها "تويتر"، بدعوى أنها منشورة من حسابات مرتبطة بالنشاط الروسي للتأثير في الانتخابات الأمريكية.

وذكرت قناة "أن بي سي" أن مصادر مطلعة على قواعد بيانات "تويتر"، أعدت قاعدة بيانات للتغريدات التي نشرها المتصيدون (الترولز) والبوتات التي تعتقد "تويتر" بأنها مرتبطة بروسيا.

وأشارت القناة إلى أن هذه الحسابات التي كانت تعمل بالتنسيق ونظمت شبكة كبيرة، نشرت مئات الآلاف من التغريدات الاستفزازية بهدف التأثير في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

وفي يناير الماضي أبلغت "تويتر" نحو 1.4 مليون مستخدم بأنهم تعرضوا لـ"دعاية" نشرتها حسابات مرتبطة بروسيا.

وتعتقد "تويتر" أن الحسابات التي تنشر ما وصفته بـ "الدعاية الروسية"، مرتبطة بوكالة أبحاث الإنترنت الروسية، التي تزعم جهات غربية بأنها على صلة بالسلطات الروسية، وأعلنت أنها حجبت 3814 حسابا نشرت التغريدات المذكورة.

وبهذا الشأن، قال مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية دان كوتس، أثناء جلسة الاستماع في لجنة شؤون الاستخبارات في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء الماضي: "لا شك في أن روسيا تعتبر جهودها السابقة ناجحة، وتنظر إلى انتخابات الكونغرس النصفية عام 2018 بمثابة هدف محتمل لعملياتها لنشر نفوذها".

وتوقع أن "تواصل روسيا استخدام الدعاية ومواقع التواصل الاجتماعي" وغير ذلك من الوسائل في محاولة لإحداث "مزيد من الانقسامات السياسية والاجتماعية" في الولايات المتحدة.

تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن العديد من السياسيين والشخصيات الاجتماعية والإعلاميين اتهموا روسيا بتأييد دونالد ترامب، فقد تضمنت قاعدة البيانات التي نشرتها "أن بي سي" تغريدات معادية لترامب ومؤيدة لمنافسته في الانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون، إضافة إلى تغريدات لا علاقة لها بالسياسة والانتخابات إطلاقا.

وكانت موسكو قد نفت مرارا محاولتها للتأثير على الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، ورفضت كافة الاتهامات الموجهة إليها، معتبرة أنها لا أساس لها، ومؤكدة أن الجانب الأمريكي لم يقدم أي أدلة تؤكد تورط موسكو في مثل هذا النشاط.

المصدر: أن بي سي، RT

أنطون زوييف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

صورة تُجرد ملكة جمال لبنان من لقبها.. فهل هي تطبيع مع إسرائيل؟