الأمم المتحدة تتهم بيونغ يانغ بالالتفاف على العقوبات

أخبار العالم

الأمم المتحدة تتهم بيونغ يانغ بالالتفاف على العقوبات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jtno

اتهمت الأمم المتحدة كوريا الشمالية، بالتحايل والالتفاف على العقوبات الدولية التي فرضت عليها، عبر تصدير الفحم الصلب وبضائع أخرى محظور تصديرها بموجب العقوبات المفروضة.

جاء ذلك في تقرير أعدته مجموعة من خبراء الأمم المتحدة المكلفين بالتحقق في تطبيق العقوبات، وسلّم إلى مجلس الأمن.

وقالت الأمم المتحدة في تقريرها الذي نشرته اليوم، إن كوريا الشمالية: "تتابع  تصدير كل البضائع المحظورة في القرار تقريبا، وقد بلغت إيراداتها نحو 200 مليون دولار بين يناير/كانون الثاني وسبتمبر/أيلول 2017"، مشيرة إلى أنه "تم رصد مشاريع تعاون عسكري مع بيونغ يانغ، في إفريقيا وفي منطقة آسيا والمحيط الهادئ".

وبحسب التقرير، يتهم فريق الخبراء المكلفين بالتحقيق في الانتهاكات كوريا الشمالية في تطوير برامج الأسلحة الكيميائية السورية وتوفير صواريخ باليستية لميانمار.

وذكر التقرير بهذا الشأن، أن "سوريا وميانمار تواصلان التعاون مع شركة (كوميد) الكورية الشمالية، أكبر شركة لتصدير الأسلحة في البلاد، التي تم إدراجها على اللائحة السوداء للأمم المتحدة".

وأشار التقرير إلى أن الخبراء كشفوا عن "أدلة جديدة جوهرية" بشأن التعاون العسكري لبيونغ يانغ ودمشق، بما في ذلك ثلاث زيارات على الأقل لفنيين كوريين شماليين إلى سوريا في عام 2016.

وكما أفاد التقرير بأن إحدى هذه الزيارات شملت "نقل صمامات مقاومة خاصة، وموازين حرارة معروفة بأنها تستخدم في برامج الأسلحة الكيميائية".

بينما أبلغت سوريا الخبراء الأمميين بأنه ليس هناك وجود لأي فنيين كوريين شماليين على أراضيها، وأن الخبراء الوحيدين الذين تستضيفهم منخرطون في ميدان الرياضة.

المصدر: أ ف ب

أحمد باديان

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

قرية الدمى