بيرو.. إلقاء جثة سائحة إسبانية لتجنب الملاحقة القانونية

أخبار العالم

بيرو.. إلقاء جثة سائحة إسبانية لتجنب الملاحقة القانونية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jrl8

ألقت القوات الأمنية في بيرو، القبض على ملاك "لعبة ترفيه"، رموا بجثة ساحة في نهر، بعد أن لقيت حتفها، لتجنب المشاكل مع الشرطة ومساءلتهم عن انتهاك لوائح السلامة.

وشوهدت السائحة الإسبانية، ناتالي سلازار، على قيد الحياة آخر مرة أثناء مغادرتها غرفة تستأجرها، بعد أن وصلت إلى بيرو لقضاء عطلة رأس السنة الميلادية. وفي الـ2 من يناير، لم تعد الفتاة إلى الغرفة، وانقطع اتصالها مع الأقارب، ما دفع والديها بعد بضعة أيام، إلى السفر عبر المحيط للبحث عنها.

وقال والدا الضحية: "كنا على اتصال معها منذ بداية الرحلة.. في نهاية شهر ديسمبر اتصلت.. وصاحت مرحة: "مرحبا، عائلتي"! وقالت إن كل شيء على ما يرام.. وبعد المكالمة انتهى كل شيء. فهي لا ترد على هاتفها أبدا".

واكتشفت الشرطة أن هاتف سلازار الذكي، عمل آخر مرة، في وادي الإنكا المقدس. وبالرغم من البحث والتفتيش الدقيق في المنطقة، بمساعدة الكلاب المدربة، لم يتم العثور على أي أثر لها.

لكن الشرطة تمكنت من الوصول إلى معلومات تفيد بأن الشابة توجهت لتجربة أطول وأخطر لعبة ترفيه في العالم، يطلق عليها تسمية الـ"عربة". وهي رحلة مثيرة في عربة معلقة على كابل معدني على ارتفاع كبير تتحرك بسرعة عشرات الكيلومترات في الساعة، وأصبحت ذات شعبية في المنتجعات الجبلية.

وبعد استجواب منظمي الترفيه الخطير، لاحظت الشرطة تصرفهم بشكل مشبوه، وأدلوا بشهادات متضاربة، اعترفوا بعدها بالحقيقة، بأن ناتالي سلازار سقطت أثناء ركوبها العربة.

وبعد الاعترافات، تمكنت الشرطة من إيجاد جثة الفتاة.

المصدر: vesti.ru

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

المونديال الروسي شهد إخفاقا عربيا كرويا ذريعا (فيديو)