البيت الأبيض: إيران تمر بانتفاضة شعبية حقيقية

أخبار العالم

البيت الأبيض: إيران تمر بانتفاضة شعبية حقيقيةالبيت الأبيض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jp77

اعتبر البيت الأبيض أن موجة الاحتجاجات، التي تعم إيران منذ 6 أيام، تمثل "انتفاضة شعبية حقيقية" للشعب الإيراني ضد "ظالميه".

وقالت المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض، سارة ساندرس، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الثلاثاء: "سنوات طويلة من الإدارة غير الفعالة والفساد في الدولة" أدت إلى فقدان الإيرانيين الثقة بحكومتهم.

وأضافت ساندرس: "الناس في إيران غاضبون من زيادة مستوى الفساد وتعبوا من دفع ثمن حكامهم القاسيين والفاسدين"، موضحة أن الحرس الثوري الإيراني ينفق أموالا ضخمة يملكها المواطنون لدعم المجموعات المسلحة الخارجية في الوقت الذي تشهد فيه أسعار البضائع في البلاد ارتفاعا مستمرا.

وتابعت المسؤولة: "بالنتيجة نشاهد الآن انتفاضة شعبية حقيقية أطلقها مواطنون إيرانيون شجعان، والمجتمع الدولي لا يستطيع بعد الالتزام بالصمت".

البيت الأبيض: ندعم الشعب الإيراني في سعيه للتغيير

ودعت المتحدثة باسم البيت الأبيض "النظام الإيراني إلى احترام الحقوق الأساسية لمواطنيه بما في ذلك ما يخص الإعراب السلمي عن إرادتهم للتغيير"، فيما أكدت أن "الولايات المتحدة تدعم الشعب الإيراني".

وزعمت ساندرس، ردا على سؤال حول ما إذا كانت الإدارة الأمريكية تريد تغيير النظام في إيران، أن الهدف من سياسة الولايات المتحدة تجاه إيران يتمثل بمنح الحكومة الإيرانية "الحقوق الأساسية لشعبها ومواطنها"، مضيفة: "وبالطبع الرئيس يرغب في أن يتوقفوا (قادة إيران) عن كونهم دولة ممولة للإرهاب، وهو ما يريد أن يراه العالم برمته".

البيت الابيض: ترامب لم يتخذ بعد قرارا حول الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران

على صعيد متصل، أعلنت ساندرس أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لم يتخذ بعد قرارا حول انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، مؤكدة أنه قد يستخدم العقوبات ضدها.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض: "إننا بالطبع نحتفظ بإمكانياتنا في مجال العقوبات حال التوقيع على الانسحاب من الاتفاق في وقت لاحق من يناير (كانون الثاني)".

وأضافت ساندرس مع ذلك: "الرئيس لم يتخذ بعد قرارا نهائيا وهو يحتفظ في هذا السياق بجمع الخيارات المتاحة".

احتجاجات إيران والولايات المتحدة

يذكر أن إيران تشهد منذ 6 أيام مظاهرات مناهضة للحكومة شارك فيها آلاف الأشخاص وبدأت من مدينة مشهد، التي تعد مركزا دينيا مهما في البلاد، لتتوسع لاحقا إلى العاصمة طهران ومدن إيرانية أخرى تنديدا بالغلاء والفساد والسياسات الحكومية الداخلية والخارجية وتردي الأوضاع الاقتصادية في عهد الرئيس الحالي، حسن روحاني.

وتتحدث المعلومات الرسمية التي أعلنتها السلطات الإيرانية عبر التلفزيون عن مقتل أكثر من 20 مدنيا و4 رجال أمن خلال الاحتجاجات في مختلف مدن البلاد، إلا أن ناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي يقولون إن عدد القتلى يتجاوز الرقم المعلن.

وأكدت الحكومة أن الشرطة اعتقلت مئات المحتجين منذ اندلاع الاضطرابات، منهم 450 في العاصمة وأكثر من 50 في مشهد، متهمة مجموعات من المتظاهرين باللجوء إلى العنف وتخريب الممتلكات العامة.

ورفع المحتجون شعارات ولافتات من ضمنها "الموت لروحاني" و"الموت للدكتاتور".

وشددت السلطات الإيرانية، بما في ذلك الرئيس روحاني، على حق الشعب في التظاهر والانتقاد دون الخروج عن إطار القانوني، داعية إلى الهدوء والعمل المشترك مع الحكومة لحل المشاكل العالقة، فيما حملت مع ذلك جهات أجنبية تصفها بـ"الأعداء" المسؤولية عن تصاعد التوتر في البلاد.

بدوره، أعلن الرئيس الأمريكي مرارا عن دعمه للمحتجين، واعتبر أن النظام الإيراني "قمعي"، و"لن يستمر إلى الأبد".

وذكرت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة تطلب عقد جلستين طارئتين لمجلس الأمن الدولي والمجلس الأممي لحقوق الإنسان حول الأحداث الجارية في إيران.

وتتهم إدارة ترامب الحكومة الإيرانية بأنها تمثل الداعم الأكبر للإرهاب عالميا، وتزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط من خلال التدخل في شؤون الدول.

كما تواجه إيران اتهامات من قبل البيت الأبيض بـ"انتهاك روح" خطة العمل المشتركة الشاملة الخاصة بتسوية الملف النووي الإيراني، وذلك في الوقت الذي تؤكد فيه الأمم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية التزام الحكومة الإيرانية بهذا الاتفاق الدولي.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا