بوتين يبرق مهنئا زعماء العالم بمناسبة حلول عيدي الميلاد ورأس السنة

أخبار العالم

بوتين يبرق مهنئا زعماء العالم بمناسبة حلول عيدي الميلاد ورأس السنةأرشيف - الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jovn

بعث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، برقيات تهنئة لزعماء العالم بحلول عيدي الميلاد ورأس السنة الجديدة، وشملت تهاني سيد الكرملين، نظراءه الأمريكي والصيني والألماني والفرنسي وغيرهم.

وفي تهنئته، أعرب بوتين لنظيره الأمريكي، دونالد ترامب، عن اعتقاده بأنه "في ظل الوضع الدولي الحالي الصعب، فإن إقامة حوار روسي أمريكي بنّاء مطلوب بشكل خاص، من أجل تعزيز الاستقرار الاستراتيجي في العالم وإيجاد أفضل الإجابات والردود على التحديات والتهديدات العالمية".

وأشار الزعيم الروسي إلى أهمية مبدأي المساواة والاحترام المتبادل كأساس لتنمية العلاقات بين موسكو وواشنطن.

وأعرب بوتين في تهانيه لرئيس جمهورية الصين الشعبية، شي جين بينغ، عن استعداده لتعزيز التعاون والتفاعل الاستراتيجي بين روسيا والصين.

وقال الكرملين "إن بوتين ركز على حقيقة أن موسكو وبكين تتعاونان بشكل فعال في الشؤون العالمية وتسهمان إسهاما هاما في حل المشاكل الدولية الملحة وستتزايد الاتصالات بين المناطق والأقاليم في البلدين خلال عامي 2018-2019 حيث من المقرر تنظيم عام للتعاون الإقليمي".

وأكد سيد الكرملين للمستشارة أنغيلا ميركل والرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير استعداده لمواصلة الحوار والعمل المشترك معهما.

وأعرب الرئيس الروسي عن أمله في أن تكون بلاده وألمانيا قادرتين خلال السنة المقبلة على المضي قدما في معالجة القضايا الملحة على جدول العمل الثنائي والإقليمي والدولي، بما فيه مصلحة البلدين، وتعزيز الأمن والاستقرار في أوروبا وخارجها.

وفي تهنئته للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال بوتين إنه ينتظر زيارته لروسيا ويرحب به.

وأضاف قائلا: "إن اجتماعنا في فرساي والاتصالات الهاتفية سمحا لنا أن نناقش بالتفصيل العديد من القضايا الموضوعية للعلاقات الثنائية والمشاكل الدولية الرئيسية، وأنا أتطلع إلى مواصلة الحوار البناء معكم والعمل معا لتعزيز العلاقات الروسية الفرنسية".

وهنأ بوتين نظيره التركي رجب طيب أردوغان على التقدم  في العلاقات الروسية التركية. وأشار إلى أن البلدين تمكنا من تحقيق تقدم كبير خلال العام الماضي في تطوير التعاون الثنائي، وفقا لما ذكره المكتب الصحفي بالكرملين اليوم.

وقال بوتين في برقية التهنئة "إن التعاون الوثيق بين بلدينا جعل من الممكن وضع حاجز يمكن الاعتماد عليه لمنع انتشار التهديد الإرهابي في الشرق الأوسط وتهيئة الظروف اللازمة لتسوية النزاع السوري".

وفي تهنئة لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، ذكر بوتين أنه ينتظره في موسكو وفي مايو/أيار المقبل وكذلك في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، وفقا لما ذكره المكتب الصحفي بالكرملين.

وأشار بوتين بارتياح إلى أن العلاقات الروسية اليابانية قد تطورت مؤخرا في عدد من المجالات الرئيسية، حيث بات الحوار السياسي أكثر نشاطا واستؤنفت آلية مشاورات وزراء الخارجية والدفاع في صيغة "2 زائد 2" وتوسعت العلاقات البرلمانية.

وأمل الرئيس الروسي في تهنئته لنظيره الكوري الجنوبي، مون جاي إن، عن أمله في تعزيز العلاقات الثنائية لضمان السلام في شبه الجزيرة الكورية. وأعرب عن  أمله بأن تكون الجهود المشتركة قادرة على مواصلة تعزيز كامل العلاقات الثنائية لما فيه مصلحة شعبينا، وفي مصلحة السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، وفي المنطقة شمال شرق آسيا ككل.

وقال بوتين في رسالة تهنئة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: إنه "يتوقع مواصلة العمل على ضمان الأمن في الشرق الأوسط، واستمرار العمل المشترك على تعزيز التعاون الثنائي في المجالات الإنسانية وغيرها من المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية، فضلا عن الشراكة في الجهود المبذولة لضمان الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط ". واعتبر بوتين في تهانيه، أن العلاقات الروسية الإسرائيلية ودية وبناءة.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بسبب النفط.. خلاف دولي يشعل منظمة أوبك!