نيويورك تعيش على أعصابها قبيل احتفالها الصاخب بعيد رأس السنة

أخبار العالم

نيويورك تعيش على أعصابها قبيل احتفالها الصاخب بعيد رأس السنة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/joqt

تتخذ أجهزة الأمن في نيويورك إجراءات مشددة، تشمل استنفار مئات الضباط المتدربين بحرفية على إحباط أي محاولة تفجير انتحارية، وذلك لدرء أي عمل إرهابي يعكر احتفالات ليلة رأس السنة

وتأتي هذه الإجراءات الأمنية المشددة، إثر محاولة تفجير في محطة قطارات الأنفاق في "تايمز سكوير" في 11 ديسمبر، والتي ينتظر أن يتدفق إلى شوارعها ما يصل إلى مليوني شخص خلال احتفالات ليلة رأس السنة . وفي إطار إجراءات أمنية صارمة خلال هذه الاحتفالات ، منذ هجمات 11 سبتمبر 2001.

وينشر جهاز الشرطة في نيويورك، فرق مراقبة مدربة على رصد القناصة، وسيزيد من عدد الكلاب المدربة على اكتشاف المتفجرات، كما سينتشر المزيد من الضباط في أنحاء المنطقة هذا العام.

وقالت الشرطة إنها ستستفيد من الدروس المستخلصة من الهجمات الإرهابية الثلاث التي شهدتها المدينة خلال الخمسة عشر شهراً الماضية، بالإضافة إلى التحليل المستمر لكافة الهجمات على مستوى العالم.

يأتي هذا في إطار عملية أمنية ضخمة، استعداداً للاحتفالات التي يجري فيها إسقاط كرة إيذاناً ببدء العام الجديد، في تقليد مستمر منذ عام 1907 وتنقله شاشات التلفزيون حول العالم.

وقال جيمس ووترز قائد قوة مكافحة الإرهاب في شرطة نيويورك في مؤتمر صحافي قبل يومين من الاحتفالات: "سترون زيادة في الأسلحة الثقيلة وفرق المفرقعات ورصد الإشعاع بالإضافة إلى التكنولوجيا التي تشمل وضع أكثر من 1000 كاميرا في منطقة (تايمز سكوير) وحولها استعدادا للحدث".

وسيتلقى الضباط المشاركون في العملية الأمنية في ليلة رأس السنة، نشرة تكتيكية وشريطاً مصوراً خاصاً بالتدريب على مواجهة المفجرين الانتحاريين، وسيكون بإمكانهم اعتباراً من اليوم (الجمعة)، مراجعته على هواتف وفرتها لهم إدارة الشرطة.
وتشمل مواد التدريب، تعليمات عن حماية المارة في حالة الاشتباه بشخص ما، وكذلك توجيهات تتعلق بالإمساك به ونزع سلاحه بمساعدة فرق المتفجرات.

المصدر: وكالات

سعيد طانيوس       

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

فيديو.. هجوم دام في إيران يوقع 30 قتيلا من الحرس الثوري