تهم التحرّش الجنسي تلاحق الديموقراطيين داخل الكونغرس.. وفي الطريق إليه!

أخبار العالم

تهم التحرّش الجنسي تلاحق الديموقراطيين داخل الكونغرس.. وفي الطريق إليه!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jms6

أعلنت لجنة الأخلاق في مجلس النوّاب الأمريكي ، فتح تحقيق بشأن نائب ديموقراطي متّهم بالتحرّش الجنسي بامرأتين، فيما انسحبت مرشحة إلى الكونغرس من السباق لاتهامها بالتحرش قبل 12 عاما .

وقالت اللجنة في بيان يوم الجمعة، إنّها على علم "باتهامات من هذا النوع" ضدّ روبن كيوين، النائب عن نيفادا البالغ من العمر 38 عاماً، والذي انتخب العام الماضي.
ووجهت فتاة اتهامات لهذا النائب  الديموقراطي نشرها موقع "بازفيد"، أشارت فيها إلى أن كيوين قام بإيحاءات جنسيّة متكرّرة ولامس فخذها مرّتَيْن من دون موافقتها، عندما كانت تعمل ضمن فريق حملته الإنتخابية في 2016.


ولفتت امرأة أخرى، ناشطة في مجموعة ضغط في نيفادا، إلى أنّها تعرّضت لمحاولات تحرش متكرّرة من كيوين عندما كانت عضواً في المجلس المحلّي.

ونفى كيوين الاتهامات ورفض حتّى الآن الاستقالة، رغم أن زعيمة الأقليّة الديمقراطية في مجلس النوّاب نانسي بيلوسي حثّته على القيام بذلك.

وبموازاة ذلك، أعلنت أندريا رامسي، التي كانت قد أعلنت ترشحها لعضويّة الكونغرس في الدائرة الثالثة لكنساس، انسحابها من السباق، بعد أن قرّر الحزب الديموقراطي عدم تأييدها بسبب اتهامات موجهة لها بالتحرّش الجنسي.

وكتبت رامسي على "فايسبوك"، أنه بعد طرد رجل من وظيفته قبل 12 عاماً، رفع دعوى ضدّ الشركة وزعم بشكل غير صحيح انّه طُرد "لأنّه رفض أن يُقيم علاقة جنسيّة معي".


واعتبرت رامسي أن الدعوى أسقطت فيما بعد، لكن الاتهامات كانت كافية كما يبدو "كي تُقرّر لجنة حملة الديموقراطيين لانتخابات الكونغرس عدم دعم حملتي الإنتخابية الواعدة".

واستقال عضوان ديمقراطيّان في الكونغرس حتّى الآن هذا العام، أو أعلنا عزمهما الاستقالة، على خلفيّة اتهامات بسوء سلوك جنسي، هما النائب عن ميشيغان جون كويرز والسيناتور عن مينيسوتا آل فرانكن.

المصدر: أ ف ب

سعيد طانيوس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الروس أخذوها من العرب.. تعرف على كلمات روسية أصلها عربي